• الرئيسية
  • الأخبار
  • أسعار القمح لهذا العام "مأساة الفلاحين".. والمزارعين: 420 جنيها للأردب خسارة كبيرة والحكومة تصر على استيراد المحصول من الخارج

أسعار القمح لهذا العام "مأساة الفلاحين".. والمزارعين: 420 جنيها للأردب خسارة كبيرة والحكومة تصر على استيراد المحصول من الخارج

محصول القمح محصول القمح

استنكر فخري أبوحسين أحد مزارعى محصول القمح بمركز كوم حمادة بالبحيرة، ما اسماه تجاهل الحكومة لمزارعي القمح، مشيراً إلى أن الفلاح يتعرض لظلم كيبر وخسارة فادحة بسبب أسعار القمح، خاصة بعد قيام ثورتين متتاليتين، ولم يتم حل مشاكله.

طرح أبوحسين في تصريحات خاصة لـ "الفتح"، مشكلة خسارة الفلاح جراء سياسات وزارة الزراعة والتموين والتجارة، خاصة فيما يتعلق بأسعار المحصول، مطالبا بوضع سعر 600 جنيها للأردب الواحد، كي لا يتعرض المزارع للخسارة كل عام.

وأشار فخرى أبوحسين، إلى أن متوسط إنتاج الفدان لا يتجاوز الـ 15 أردبا، كما أن مركز البحوث الزراعية يتلاعب بالفلاح، من خلال تصريحاته في وسائل الإعلام بأن إنتاج الفدان يصل إلى 25 و30 أردبا، مضيفا أن هذا الحديث عار تماما عن الصحة.

وأضاف: أن الحكومة حددت سعر الأردب هذا العام بـ 420 جنيها بدلا من 400 فقط، مضيفا أن فارق 20 جنيها بواقع إنتاج 15 أردبا للفدان لا يحقق سوى 6300 جنيها بواقع 300 جنيها زيادة فقط، مضيفا أن الحكومة تناست تكلافة الفدان، من حرث وتجهيز وسولار وأسمدة، فضلا عن قيمة الإيجار المرتفعة.

وتابع: الحكومة تصر على استمرار استيراد القمح من الخارج، لتحقيق مصالح لبعض الأشخاص، مثلما كان يحدث في العهد البائد.
كانت "الفتح"، قد تلقت عدة اتصالات من بعض المزارعين، يشكون حالهم وخسارتهم من محصول القمح لهذا العام.