ولية أمر تستغيث بالتعليم بسبب التنمر على ابنتها

ولية أمر تستغيث بالتعليم بسبب التنمر على ابنتها

استغاثت نسمه حسن السيد ولي أمر الطالبه ملك حسام، بمدرسة سرور أحمد سرور بزهراء مدينة نصر، بوزير التربية والتعليم، عما يحدث لابنتها من تنمر داخل تلك المدرسة، لمجرد إرضاء ابنة إحدى المعلمات بالمدرسة.


وقالت ولي الأمر فى تصريحات خاصة، "لدي ثلاث أولاد بمدرسة سرور أحمد سرور بزهراء مدينه نصر وقد عانت ابنتى من أول العام الدراسي من ابنه معلمة بالمدرسة ذاتها وتدعي الأستاذة دعاء، وتم عمل جروب اسمه جروب التنمر وتم الاتفاق على أنهم يضربو ابنتى ملك بزعامة الطالبة مي ابنة معلمة بالمدرسة، لدرجة أن ابنتى فقدت الوعى، وعندما رأت المديره ماحدث لها لم تفعل اى شئ".


وتابعت ولي الأمر: "تم تعنيف ابنتى وتفتيشها مع العلم أنه كان هناك أكثر من مدرس شهد بأن ابنه المدرسه تعدت على ابنتى وأن سلوكها سيء جدًا وبلطجية".


وأضافت ولي الأمر، أنها لم تلقّ حل لتخلص ابنتها من هذا التنمر سوى نقلها لفصل أخر، ولكن النقل لم يرحم ابنتها من هذا التنمر التي يلاحقها منذ بداية العام الدراسي، قائلة "اخصائيه المدرسة التي تدعى الأستاذة أمانى احضرت ابنتى والبنت مى ابنه المدرسة وطالبت من ابنة صديقتها أنها تتعدى على ابنتى وضربها وتعنيف ابنى وسبه في حين أنه كان يدافع عن أخته".


وأكدت ولي الأمر، أن عند التوجه لمديرة المدرسة تم تبديل الأقوال واتهام أولادها بأنهم من بدؤا بالمشاجرة مع ابنه المعلمة، مؤكدة أن هناك إحدى المعلمات بالمدرسة "غادة" شهدت بالحق وقالت إن الطالبة مي ابنه المدرسه سلوكها سيء وهي من بدأت بالشجار وضربت وسبت أخيها الذي كان يدافع عن شقيقته.


وأوضحت أن الطفلة أصبحت لا تريد الذهاب للمدرسة مرة أخري بعد ما تعرضت له من تنمر، فتسائلت ولي الأمر قائله:" فماذا أفعل حتى اليوم المديرة والأستاذة والده الطالبه يتلككون لأولادي ويتنمرون بهم فماذا افعل؟!".