وزير الكهرباء يزف بشرى بشأن برنامج القراءة الموحد للعدادات

وزير الكهرباء يزف بشرى بشأن برنامج القراءة الموحد للعدادات

قال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إنه من المستهدف أن يتم تعميم برنامج القراءات الموحد والذي يهدف لتسجيل القراءات بدقة عالية للوصول لفاتوره سليمة، علي مستوي الجمهورية بحلول إبريل ٢٠٢٠.


وأضاف شاكر، خلال اجتماع لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب برئاسة المهندس طلعت السويدي، اليوم الاثنين، لمناقشة التحديات التي تواجه قطاع الكهرباء، وأن منظومة تسجيل القراءات الموحد بدأ تطبيقها بمحافظة بورسعيد بواقع ٢٥٠ ألف مشترك، ومن المتوقع التوسع في المحافظات التي يشملها تطبيق المنظومة في يناير القادم وصولا لتعميمها علي مستوي الجمهورية إبريل ٢٠٢٠. 


برنامج القراءة الموحد للعدادات


وأشار شاكر إلى أن هذا البرنامج سيتصدي بشكل كبير لاشكالية الفواتير الجزافية والقراءات غير السليمة التي يشكو منها المواطنون بشكل كبير، متابعا : "التعليمات واضحة أي حد هيعمل غلطه هيترفد مش مجرد تطبيق جزاءات".



ولفت شاكر، إلي أن البرنامج تم تصميمه على الجهاز الخاص بتسجيل القراءة "التابلت" بحيث لا يستطيع فتح الابلكيشن الذي يشمل جميع اسماء المشتركين الإ عندما يكون أمام العدادات الخاصة بهم، وتسجيل القراءات من خلال الصورة، التي يسجلها البرنامج مباشرة وتصل لشركة التوزيع، ولا يستطيع احد التدخل فيها إطلاقا.