هجوم حوثي يستهدف الأحياء السكنية جنوب الحديدة

أرشيفية أرشيفية

شنت ميليشيات الحوثي، مساء الأحد، هجوماً عنيفاً على مديرية التحيتا الواقعة جنوب محافظة الحديدة غرب اليمن بالأسلحة الثقيلة والقذائف المدفعية.

وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة، في بيان، إن "الحوثيين شنوا هجوماً عنيفاً بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، على الأطراف الجنوبية لمركز مدينة التحيتا جنوب الحديدة".

وأضاف "نفذ الحوثيون بالتزامن مع الهجوم قصفاً بعشرات قذائف الهاون صوب الأحياء السكنية المكتظة بالسكان وسط مدينة التحيتا وبشكل عنيف".

وقالت مصادر عسكرية ميدانية إن الميليشيات الحوثية تشن هجوماً واسعاً على مناطق جنوب التحيتا، هو الثاني من نوعه خلال الأحد.

ووفقاً للبيان "يحاول الحوثيون التوغل لسحب جثث عشرات القتلى من عناصرهم الذين سقطوا ظهر اليوم خلال تصدي القوات المشتركة لهجوم على مناطق جنوب التحيتا".

كما واصلت ميليشيات الحوثي ممارساتها الإجرامية باستهداف القرى النائية ومنازل المواطنين في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة.

وأفادت مصادر محلية أن الميليشيات استهدفت منازل المواطنين في المديرية بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة بشكل عشوائي وعنيف.

وأضافت أن القصف تسبب بأضرار بالغة بمنازل المواطنين، وأدى إلى خلق حالة من الخوف والهلع في صفوف السكان لاسيما النساء والأطفال.

وفي وقت سابق، الأحد، أعلنت القوات المشتركة عن صد هجوم واسع للحوثيين من جهات عدة على مواقع للقوات المشتركة في مدينة التحيتا جنوب الحديدة، وتكبيدهم عدداً من القتلى والجرحى.

وتتواصل الخروقات الحوثية في مختلف المناطق والمديريات جنوب محافظة الحديدة الساحلية، بقصف مواقع المشتركة والأحياء السكنية منذ بدء سريان هدنة أممية لوقف إطلاق النار والعمليات العسكرية في المحافظة نهاية العام الماضي.