الصحة: لم يتم تغيير نظام وقانون تكليف الأطباء

الصحة: لم يتم تغيير نظام وقانون تكليف الأطباء

أكدت وزارة الصحة أن نظام وقانون تكليف الأطباء لم يتم تغييره، ولكن تم وضع نظام تدريبي جديد للأطباء يمنحهم مزايا تدريبية وتعليمية غير مسبوقة.


جاء ذلك خلال لقاء أمس، بعدد من شباب أطباء الدفعة التكميلية لحركة تكليف سبتمبر 2019، وذلك بمقر أكاديمية الأميرة فاطمة للتعليم الطبي المهني" المعهد القومي لتدريب الأطباء سابقا"؛ لمناقشة وشرح نظام التدريب الجديد ببرنامج الزمالة المصرية.


حضر الاجتماع الدكتور أحمد محيى القاصد مساعد الوزيرة لشئون المستشفيات والهيئات والجهات التابعة، والدكتور أحمد السبكي مساعد الوزيرة لهيئة الرقابة والاعتماد والمدير التنفيذي لمشروع التأمين الصحي الشامل، والدكتور محمد صلاح رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، والدكتورة سحر حلمي رئيس قطاع التدريب وتنمية الموارد البشرية، والدكتور مجدي الصيرفي أمين عام الزمالة المصرية، والدكتور محمد فوزي المدير التنفيذي لبرنامج الزمالة.


وأوضحت وزارة الصحة، لشباب الأطباء أن نظام التدريب الجديد يهدف بالأساس إلي تعليم وتدريب الأطباء ضمن إستراتيجية الوزارة للنهوض بمنظومة التعليم الطبي المهني، فى إطار دعم القيادة السياسية لاستراتيجية بناء الإنسان المصري وتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بالاهتمام بقطاعي التعليم والصحة.


وأكدت وزارة الصحة أنه قد حان الوقت للإصلاح الحقيقي والاستثمار في القوى البشرية في ظل الانجازات التى حققتها المبادرات الرئاسية والمشروعات القومية في مجال الصحة العامة وتطبيق مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد.


وأشارت وزارة الصحة إلى أن مصلحة الطبيب وتعليمه وتدريبه تأتي على رأس أولويات الوزارة، مؤكدة أن الوزارة تتخذ بالفعل خطوات جادة لتحقيق ذلك حيث تم توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة هارفارد الأمريكية لتدريب المدربين ببرنامج الزمالة المصرية على طرق التعليم الطبي.


وذلك على مدار عدد من الدفعات تبدأ من شهر ديسمبر المقبل، بالإضافة إلي اعتماد المناهج العلمية لزمالة طب الأسرة من الجمعية الملكية البريطانية، كما سيتم اعتماد المناهج العلمية في عدد من التخصصات تباعًا، بالإضافة إلى إعتماد عدد أكبر من المنشآت الطبية ضمن برنامج الزمالة المصرية.


وأضافت وزارة الصحة أن البرنامج الجديد للتدريب يهدف إلي خلق فرص تدريبية للأطباء الذين كانوا يعانون من الحصول على فرص تعليمية وتدريبية تؤهلهم مهنيًا، موضحة أن هدف الوزارة في نظام التدريب الجديد هو توفير الفرص التعليمية والتدريبية والتأهيلية لـ١٠٠٪ من الأطباء الملتحقين ببرنامج الزمالة المصرية وذلك بهدف خلق جيل جديد قادر على تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.


كما أشارت إلي أن الوزارة تبذل جهود مستمرة لصالح الطبيب، لافتة إلى أنه تم التعاقد مع بنك المعرفة لإتاحة منصة التعليم الإلكتروني للأطباء ونظام التعليم التفاعلي.


ولفتت الوزيرة إلي أن تطبيق إستراتيجية النهوض بتعليم وتدريب الأطباء يأتي بالتزامن مع التحول والتغيير الكبير الذي تشهده المنظومة الصحية في مصر، وبما يتماشى مع ما يتم إنجازه بمشروع التأمين الصحي الشامل الجديد وذلك لتصبح الأولوية لتأهيل الأطباء للعمل بالمنظومة المميكنة بنظام الأجور العادلة، لافتة إلى أن الوزارة هي المسئول الأول عن وضع الحلول للتغلب على ما يواجهه الأطباء من تحديات وما يعرقل طريق تعلمهم وتأهيلهم بالشكل الجيد، كما أشارت "الصحة" إلي الاتفاق أيضًا مع كلية طب جامعة هارفارد على تدريب الأطباء بمنظومة التأمين الصحي على البحث العلمي.


وكشفت وزارة الصحة، أنه تم تشكيل غرفة عمليات مركزية للزمالة المصرية في الوزارة برئاسة كل من الدكتورة سحر حلمي رئيس قطاع التدريب وتنمية الموارد البشرية والدكتور محمد فوزي نائب رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية والمدير التنفيذي للزمالة، بالإضافة إلى ممثلين عن الغرفة في جميع محافظات الجمهورية من أساتذة الجامعات، وهيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، بهدف تذليل أى عقبات قد تواجه الأطباء الملتحقين بنظام التدريب الجديد، ولمتابعة المدربين بمستشفيات الزمالة وتوفير سكن لائق للأطباء واعتماد أماكن ومستشفيات جديدة ضمن برنامج الزمالة المصرية.


كما حرصتوزارة الصحة والسكان على الاستماع إلى كافة استفسارات وأسئلة الأطباء، وخلال ردها على استفسارات عدد من الأطباء خلال الاجتماع، حيث تم التوضيح لتفهم المخاوف والقلق الذى ينتاب شباب الأطباء حيال تطبيق البرنامج التدريبي الجديد لذا كان من الضروري توضيح الأمور حتى يطمئن كافة الأطباء على مستقبلهم، مؤكدة أنها لن تقبل أن يلحق أي ضرر بأبنائها الأطباء.