معلومات مركز الوزراء : الأمن المعلوماتى أصبح ضروريا فى كل دول العالم

معلومات مركز الوزراء : الأمن المعلوماتى أصبح ضروريا فى كل دول العالم

أكد أسامة الجوهرى، مساعد رئيس مجلس الوزراء ورئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، أهمية رفع الوعى المجتمعى بالمخاطر المتصاعدة للهجمات السيبرانية التى تستهدف أنظمة المعلومات مع التركيز على المخاطر التى تؤثر على شبكات البنية التحتية وانعكاساتها على الأمن القومى.



جاء ذلك خلال كلمة الجوهرى خلال ورشة العمل التى عقدها مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، اليوم الخميس، تحت عنوان "الهجمات السيبرانية وأثرها على الأمن القومى"، بحضور ومشاركة واسعة لعدد كبير من ممثلى الوزارات والأجهزة الحكومية المعنية، وكذا مديرى مراكز المعلومات ودعم اتخاذ القرار على مستوى المحافظات والوزارات والهيئات الحكومية.


وأضاف مساعد رئيس مجلس الوزراء أن ورشة العمل تأتى فى إطار رؤية مركز المعلومات لتطوير الاستراتيجية وخطط العمل ونقل الخبرات التى يمتلكها فى هذا المجال إلى مراكز المعلومات على مستوى كل محافظات الجمهورية، بهدف تحقيق الحماية الكاملة للمعلومات والبيانات ومواجهة أى هجمات إلكترونية محتملة، وحرصا على توطيد علاقات التعاون بين المركز ومؤسسات الدولة، وتطوير الخدمات التى يقدمها للجهات الحكومية.


وشدد رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار على أهمية الأمن المعلوماتى، مشيرا إلى أنه أصبح أمرا ضروريا فى جميع دول العالم لاسيما فى ظل ما يشهده العالم حاليا من نمو سريع ومتزايد فى أعداد مستخدمى الأجهزة والنظم الذكية، وتزايد الهجمات الإلكترونية ‏المتعددة، وهو ما يفرض ضرورة التعامل معها ومواجهتها.


وأضاف أن الدولة تسعى لاحتلال مكانة متقدمة ‏فى مؤشرات الأمن السيبرانى والعديد من المؤشرات الأخرى المرتبطة بصورة مباشرة أو غير مباشرة بالأمن المعلوماتى.