سر تقلص العملات الورقية بالأسواق

سر تقلص العملات الورقية بالأسواق

قال حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب الفلاحين، إن الأوراق النقدية أو ما يعرف بالنقود الورقية "البنكنوت" تصنع من مزيج خاص من مادة القطن والكتان بنسبة 75% قطن و25% كتان تقريبًا.


ولفت إلى أن مصر تشهد تقلصاً واضحاً من هذه المحاصيل المهمة؛ حيث تقلصت مساحة زراعة القطن من مليون فدان في الثمانينيات لتصل إلي 236 ألف فدان حاليًا وانخفض استهلاك القطن المصري محليًا من 8 ملايين قنطار عام 2012 الي نحو 670 قنطار حالياً، كما تراجعت زراعة الكتان من 70 ألف فدان في الثمانينيات الي نحو 15 ألف فدان حاليًا.


وتابع "أبو صدام" أن الحكومة المصرية تسعى جاهدة لزيادة مساحات زراعة هذه المحاصيل الأساسية دون جدوى، فالقطن محصول صيفي مهم للغاية لأنه قليل استهلاك المياه يُساهم في الحد من البطالة لأنه كثيف العمالة وينعش الاقتصاد الزراعي ويدر عملة صعبة جراء تصديره ويساعد في تقليل الفجوة الكبيرة في إنتاج الزيوت ما بين الانتاج والاستهلاك وتستخدم الكسبه الناتجة بعد عصر الزيوت في صناعة الأعلاف مما يساهم في تنمية الثروة الحيوانية. 


وأشار إلى أن أهم أسباب تقلص زراعة القطن ترجع للفشل الذريع في تسويقه مما يقلل العائد الاقتصادي من زراعته في الوقت الذي تتجه فيه مصانع الغزل والنسيج المحلية للاعتماد على القطن المستورد قصير التيلة وللمنافسة بين القطن والأرز علي مساحات الأرض الزراعية في الوجه البحري لزيادة العائد الاقتصادي من زراعة الأرز بالمقارنة بالقطن.


وأوضح "نقيب الفلاحين" أن محصول الكتان محصول غاية في الأهمية حيث تدخل أليافه في صناعة قلوع المراكب والأقمشة والمنسوجات والحبال والدوبارة وخراطيم الحريق، ويدخل في صناعة أوراق البنكنوت ويستخرج من بذوره الزيت الحار وزيوت البويات ومستحضرات التجميل وتدخل الكسبة الناتجة بعد عصر البذور في صناعة الأعلاف، إضافة إلى أنه يساعد في الحد من البطالة وخلق فرص العمل كما يمكن صناعة الأخشاب من سيقانه ويضيف عائداً اقتصادياً كبيراً من العملة الصعبة عند تصديره.