"التضامن": فريق التدخل السريع يبحث عن أفكار خارج الصندوق لمصلحة الطفل

"التضامن": فريق التدخل السريع يبحث عن أفكار خارج الصندوق لمصلحة الطفل

كشف محمد يوسف، رئيس فريق التدخل السريع بوزارة التضامن الاجتماعي، عن دور الفريق ضمن منظومة الحماية الاجتماعية للطفل، وكيفية العمل بشكل جماعي وليس فردي، والبحث عن أفكار خارج الصندوق لتحقيق المصلحة الفضلى للطفل والمسن الذي يتم التعامل معه، موضحًا أن الفريق أنشأ عام 2014، وتم التعامل على أكثر من 4500 حالة حتى الآن.


وأضاف يوسف، خلال حواره  علي فضائية "ام بي سي مصر2"، أن الفريق يقوم ببحث أي شكوى تصل إليه بأسلوب علمي، وفصل المشكلة بشكل عام للوصول لأصلها والعمل على حلها من جذورها.


وأشار رئيس فريق التدخل السريع بوزارة التضامن الاجتماعي، إلي أنه وفقًا للائحة يظل الطفل في دار الأيتام حتى 18 عام، وبعدها يتم إحالته لمنظومة الرعاية اللاحقة، بحيث يتم نقلهم للإقامة بوحدة سكنية بصحبة 4-5 أفراد ومشرف من الجمعية، ويتم الإنفاق عليهم واستكمال تعليمهم، وتأهيلهم للتعايش مع الناس، وفي سن 24 عام يخرج من الدار ومعه دفتر توفير خاص به.