السيول تحول صحاري حلايب وشلاتين إلى مراعي خضراء

السيول تحول صحاري حلايب وشلاتين إلى مراعي خضراء

شهدت مدينتا حلايب وشلاتين أمطار غزيرة ملأت الأودية مما تسبب فى حالة من الفرحة بين أهالي المدينتين خاصة قاطنى التجمعات البدوية حيث تتسبب تلك الأمطار فى ازدهار المراعى للإبل والماشية والماعز.


وقال الشيخ محمد زين إن الأودية الصحراوية بين مدينتي حلايب وشلاتين جنوب البحر الأحمر امتلأت بمياه الأمطار الغزيرة تحولت لسيول في عدد من المناطق وسط تجمعات كبيرة لمياه الأمطار مما يبشر بموسم أمطار جيد هذا العام.


وأضاف زين أن فرحة الأهالى بالأمطار تأتي تزامنا مع فصل الخريف، والتي يطلقون عليها أمطار الخير، نظرا لأنها تسقي الصحاري وتحولها إلى مراعي خضراء يستخدمونها في رعي الأغنام والتي تعد مهنتهم الأساسية.


وتابع محمد طاهر سدو: ينتج عن هطول الأمطار بحيرات طبيعية، بمختلف مناطق الأودية وبعضها داخل المدينة، حيث يظهر العشب والمراعي التي يعتمد عليها أهالي المدينة كمصدر أساسي للرعي، بحسب العادات المتبعة هناك ومن المتعارف عليه أن أهالي الجنوب تسعد كثيرا بسقوط الأمطار وينتظرونها طوال العام، لتمتلئ الآبار وتروي العشب في الصحراء، كي تتغذى الأغنام والأبل ويعم الخير على المجتمعات البدوية".