• الرئيسية
  • الأخبار
  • ننشر تفاصيل وموعد خفض أسعار الخدمات.. صناعة النواب: تتراجع 20% وإعادة تسعير رسوم الطرق بحاجة إلى دراسة.. تقرير

ننشر تفاصيل وموعد خفض أسعار الخدمات.. صناعة النواب: تتراجع 20% وإعادة تسعير رسوم الطرق بحاجة إلى دراسة.. تقرير

بعد تراجع الدولار

رئيس مجلس النواب رئيس مجلس النواب

بعد تراجع الدولار.. ننشر تفاصيل وموعد خفض أسعار الخدمات

صناعة النواب: نتوقع تراجعها 20% وإعادة تسعير رسوم الطرق بحاجة إلى دراسة

يسهم في خفض أسعار التكلفة بنسبة تصل إلى 10 

خطة النواب:  إعادة تسعير الكهرباء سوف يتم خلال الموازنة العامة القادمة، للعام المالي 2020/2021


طالب نواب وسياسيون الحكومة بضرورة تعديل أسعار بيع المنتجات البترولية والطاقة في السوق المحلية ارتفاعًا وانخفاضًا بشكل ربع سنوي، كذلك إعادة النظر في رسوم الطرق، وذلك وفقًا للتطور الذي يحدث لأهم مؤثرين ومحددين لتكلفة إتاحة وبيع المنتجات البترولية في السوق المحلية والعالمية، لا سيما بعدما حدث تغير في سعر الدولار أمام الجنيه، الأمر الذي يستوجب تقليل الأعباء والتكاليف على المواطنين.

من جهته، أكد النائب محمد الزيني، وكيل لجنة الصناعة بالبرلمان، ضرورة إعادة سعر التكلفة في كل الخدمات المقدمة من الدولة، وذلك بعد تراجع سعر الدولار.

وأوضح الزيني في تصريحات خاصة لـ "الفتح": أن خفض أسعار البنزين والكهرباء سيشعر المواطن بتراجع كبير في أسعار السلع  بنسبة قد تصل إلى 30%، كذلك جذب مزيد من الاستثمار الخارجي نتيجة خفض معدلات تكلفة الإنتاج بالمصانع والشركات.

وأشار أن إعادة النظر في إعادة رسوم الطرق بحاجة إلى لجنة تدرس ملابسات تكلفة إنشاء الطرق والخدمات المقدة بها، حيث أن هناك تراجع شبه يومي للدولار، وبالتالي يجب وضع آلية ورؤية لتقليل سعر الخدمات بالتزامن مع سعر النقد الأجنبي.

وأضاف أن تراجع الدولار؛ سيكون له تأثير إيجابي على كافة الخدمات المقدمة للمواطن، حيث من المتوقع أن تتراجع أسعار تكلفة الإنتاج بنسبة تصل إلى 10 أو 20%، وهو ما يشعر المواطن بخفض كبير في السلع المقدمة بشكل يومي.  

من جانبه، أكد النائب سيد حجازي، أمين سرّ لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب ضرورة مراجعة أسعار الوقود والكهرباء على وجه السرعة من قبل مجلس الوزراء.

وأشار حجازي في تصريحات خاصة لـ "الفتح": إلى أن وزارة الكهرباء تقوم ببيع الخدمة للمواطنين بالأسعار العالمية، ومع تراجع سعر الدولار فعليها إعادة النظر مرة أخرى في أسعار البيع للمشتركين من أجل تخفيف الأعباء عن محدودي الدخل والطبقات المتوسطة والفقيرة.

وشهدت أسعار صرف الدولار تراجعًا طفيفًا، لأول مرة منذ 3 سنوات خلال الأيام الماضية، أمام الجنيه وفقًا لتقارير السياسة النقدية بالبنك المركزي ليسجل 16.09 جنيه للشراء ونحو 16.19 جنيه للبيع، الأمر الذي يعود بالإيجاب على تراجع أسعار السلع والخدمات.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن سعر الإنتاج تراجع حاليًا عن سعر البيع للكيلوات ساعة، حيث أن تكلفة الإنتاج بواسطة الطرق التقليدية تقدر بـ 110 قرشًا للكيلوات/ساعة، وحوالي 120 قرشًا في إنتاج الكهرباء من خلال طاقة الشمس والرياح.

بينما، تقدم النائب محمد بدراوى، عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان، بطلب عاجل إلى الحكومة لتخفيض الرسوم المفروضة على المواطنين، والتى كان آخرها الرسوم المفروضة على الطرق.

وأكد بدراوى فى بيان له، أننا فى حاجة إلى توفير موارد مالية فى الدولة لكى يحصل عليها المواطن ويشعر بالتحسن الاقتصادى فى البلد خلال الفترة الأخيرة.

وأوضح عضو اللجنة الإقتصادية بالبرلمان، أن المواطن يريد أن يرى انعكاس تحسن الوضع الاقتصادى فى مصر من خلال تحسن ظروف معيشته اليومية ، من زيادة فى الدخل.

فيما، توقع النائب ياسر عمر شيبة، وكيل لجنة الخطة والموازنة، بمجلس النواب، أن يكون هناك إعادة لتسعير الكهرباء، لكن مع إقرار الموازنة العامة الجديدة، لكن ستكون مجردة من الدعم نهائيًا.

وأشار وكيل لجنة الخطة والموازنة، بمجلس النواب، أن إعادة تسعير الكهرباء سوف يتم خلال الموازنة العامة القادمة، للعام المالي 2020/2021، بدون ان يكون هناك دعمًا على الكهرباء، وذلك للمرة الأولى، حال استمرت الحرب التجارية بين أمريكا والصين، لأنه سينتج عنها استمرار تراجع أسعار المحروقات، وبالتالي فرق السعر سيكون بسيط.

وأكد ياسر عمر شيبة أن في حال استمر سعر الدولار في الانخفاض، فسيكون هناك تراجع لأسعار الكهرباء بدون أدنى شك، لكنه استبعد أن يكون التسعير تلقائي كل 3 شهور مثل المحروقات.