بعد تراجع الدولار.. تعرف على موعد إعادة تسعير الكهرباء

بعد تراجع الدولار.. تعرف على موعد إعادة تسعير الكهرباء

قال النائب ياسر عمر شيبة، وكيل لجنة الخطة والموازنة، بمجلس النواب، إنه من المتوقع أن يكون هناك إعادة لتسعير الكهرباء، لكن مع إقرار الموازنة العامة الجديدة، لكن ستكون مجردة من الدعم نهائيًا.


وقال النائب ياسر عمر، في تصريحات صحفية: إن "مطالب البعض بمراجعة أسعار الكهرباء بعد تراجع الدولار، أمر منطقي، لكنه من الصعب أن يتم حاليًا، مشيرًا إلى أن هناك فارق بين ما تم من مراجعة أسعار البنزين والكهرباء، حيث أن الأخير تدعمه الحكومة بنسبة بسيطة، أما المحروقات فقد كانت زيادة يوليو الماضي آخر شريحة دعم تقدمها الحكومة، وبالتالي كان يجب إقرار التسعير التلقائي للمحروقات.



وأضاف وكيل لجنة الخطة والموازنة، بمجلس النواب، أن إعادة تسعير الكهرباء سوف يتم خلال الموازنة العامة القادمة، للعام المالي 2020/2021، بدون ان يكون هناك دعمًا على الكهرباء، وذلك للمرة الأولى، حال استمرت الحرب التجارية بين أمريكا والصين، لأنه سينتج عنها استمرار تراجع أسعار المحروقات، وبالتالي فرق السعر سيكون بسيط.


وتابع: "أم لو ارتفعت أسعار المحروقات والدولار، فسوف يكون هناك تأجيل لرفع الدعم عن الكهرباء إلى 2021/2022".


وأكد ياسر عمر شيبة أن في حال استمر سعر الدولار في الانخفاض، فسيكون هناك تراجع لأسعار الكهرباء بدون أدنى شك، لكنه استبعد أن يكون التسعير تلقائي كل 3 شهور مثل المحروقات.



يشار إلى أن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، كان قد أكد أنه تم تأجيل رفع الدعم بالموازنة نهائيا عن الكهرباء فى مصر من العام الجارى إلى عام 2021-2022، وذلك بسبب تحرير سعر الصرف مما أدى إلى ارتفاع سعر الوقود بحيث أصبحت تكلفة إنتاج الطاقة مرتفعة جدا، منوها إلى أنه رغم رفع الدعم عن الطاقة بالموازنة، سيتم توفير دعم للطبقات محدودى الدخل من خلال الصناعات كثيفة الاستهلاك.