القلعة المصرية: زيادة إنتاج المصفاة في 2021.. وطرح حصص بشركات في 2020

القلعة المصرية القلعة المصرية

قال رئيس مجلس إدارة القلعة للاستشارات المالية، إحدى كبرى شركات الاستثمار في مصر، إن الإنتاج الكلي لمصفاة المصرية للتكرير التابعة للشركة سيزيد إلى 5.5 مليون طن سنويا في 2021 من 4.2 مليون حاليا.


وأضاف أحمد هيكل في مقابلة مع رويترز أن القلعة تسعى لطرح حصص من شركاتها التابعة ببورصة مصر خلال 2020 وأن لديها برنامجا متكاملا للطروح حتى 2023.


المصرية للتكرير من أضخم مشاريع القطاع الخاص في مصر وتنفذه القلعة مع الهيئة العامة للبترول ومستثمرين آخرين باستثمارات 4.4 مليار دولار.


وقال هيكل "هناك ثلاث وحدات تعمل بنسبة 100 بالمئة في مصفاة التكرير وأخرى تعمل بنسبة 92 بالمئة (هي وحدة التفحيم)،" إلى جانب وحدتين أخريين تصل معدلات تشغيلهما إلى 73 بالمئة.


وتابع "خلال يناير المقبل بإذن الله ستعمل جميع وحدات المصفاة بنسبة 100 بالمئة وسنستلم المصفاة بالكامل من المقاول في فبراير 2020. نستهدف زيادة إنتاج المصفاة إلى 5.5 مليون طن سنويا خلال 2021.


"حصتنا بالمصفاة كانت 17.9 بالمئة وتراجعت حاليا إلى 13.1 بالمئة. نتمنى بالتأكيد رفع حصتنا من جديد لكنه ليس بالأمر السهل.


"تمويل زيادة الحصة ليس سهلا... لا توجد مفاوضات حاليا مع قطر للبترول لشراء حصتهم بالمصفاة."


ظلت المصرية للتكرير لفترة طويلة شعاع الأمل الذي تتشبث به الشركة ومساهموها لانتشالها من تراكم الديون والخسائر المتتالية منذ قيدها بالبورصة وحتى نهاية 2017.


وقال هيكل "أكدنا من قبل أن 2017 سيكون آخر عام تتكبد فيه القلعة خسائر وبالفعل نجحنا في تحقيق أرباح في 2018 وهذا العام أيضا نتوقع مواصلة الحفاظ على تحقيق أرباح باذن الله".


طرح حصص


قال هيكل لرويترز إن لدى القلعة برنامجا لطرح نحو ثماني شركات تابعة في بورصة مصر وإن أول طرح سيكون لحصة من شركة طاقة عربية، التي تملك نحو 55 بالمئة فيها.


وأوضح قائلا "سنطرح جزءا من أسهم شركة طاقة عربية بالبورصة في الربع الثاني من 2020 وجزءا من العربية للتكرير في الربع الأخير من 2020.


"قمنا بتعيين هيرميس واتش.اس.بي.سي كمديرين لطرح طاقة عربية. نستهدف طرح أجزاء من ثماني شركات تابعة قبل نهاية 2023".


وعن الشركات التي يستهدف التخارج منها قال هيكل "هناك شركات لن نتخارج منها مثل المصرية للتكرير ومزارع دينا وطاقة عربية والنقل النهري لكن باقي الشركات لو هناك عروض جيدة للشراء فأهلا وسهلا بها".


تملك القلعة عددا كبيرا من الشركات التي تعمل في مجالات الطاقة والأسمنت والصناعات الورقية والطباعة والتعدين والأغذية والنقل واللوجستيات والصناعات المعدنية.


وبسؤاله عن أي استثمارات جديدة للشركة قال هيكل "قولا واحدا، لن نستثمر خارج القطاعات التي نعمل بها... سنعمل على الاستثمار بالشركات التابعة لنا".