ألمانيا تحث بريطانيا على تقديم المزيد من التنازلات في "بريكست"

أرشيفية أرشيفية



طالبت الحكومة الألمانية بريطانيا بتقديم المزيد من التنازلات في الخلاف حول خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الدولة الألماني للشؤون الأوروبية، ميشائيل روت، اليوم الثلاثاء في لوكسمبورج إن الاتحاد الأوروبي يضع شرطين بسيطين أمام الاتفاق، وهما الحفاظ على السلام مع أيرلندا الشمالية وحماية السوق الداخلية الأوروبية، وأضاف: "الآن يتعين على شركائنا البريطانيين أن يفعلوا ما هو ضروري".

ولم يتمكن روت من القول ما إذا كان اتفاق يلوح في الأفق، مضيفا أن خروج بريطانيا بدون اتفاق ستكون له عواقب كارثية، مشيرا إلى أنه لم يتبق سوى قليل من الوقت يتعين استغلاله.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تعهد بخروج بريطانيا من الاتحاد في 31 تشرين أول/أكتوبر سواء تم التوصل لاتفاق أم لا. ومع ذلك، فإن جونسون مطالب قانونيا بطلب التمديد إذا أخفقت لندن في التوصل لاتفاق خروج بحلول السبت المقبل.

وتمثل قضية الحدود الأيرلندية نقطة خلاف رئيسية في المفاوضات، ما يعطي دبلن دورا مهما في المباحثات.

ويرفض جونسون ما يطلق عليه " شبكة الأمان" التي تمنع وضع قيود حدودية طارئة بين إيرلندا العضو بالاتحاد الأوروبي وإيرلندا الشمالية، التي سوف تخرج من الاتحاد الأوروبي مع بقية المملكة المتحدة. وتمثل الحدود المفتوحة أهمية لاتفاق السلام الذي أنهى عقودا من العنف.

ومن المقرر استئناف المفاوضات اليوم في بروكسل بين فريقي التفاوض بقيادة كبير مفاوضي شؤون الخروج البريطاني ستيفين باركلي ونظيره الأوروبي ميشيل بارنييه.