وزير الإعلام اللبناني: هناك قوى سياسية داخل الحكومة تعرقل إصدار الموازنة

أرشيفية أرشيفية

قال وزير الإعلام اللبناني جمال الجراح، إن قوى سياسية ممثلة داخل الحكومة تعرقل الانتهاء من مشروع موازنة العام المقبل 2020، على نحو يؤخر إصدار الموازنة، مشيرا إلى أن جلسة مجلس الوزراء التي عقدت اليوم كان من المقرر أن يتم في ختامها إعلان الانتهاء من مشروع الموازنة.

وأشار وزير الإعلام – في مؤتمر صحفي عقب انتهاء جلسة مجلس الوزراء المخصصة لمناقشة مشروع موازنة العام المقبل – إلى أن الحكومة كانت بالفعل قد تسلمت أوراق عمل من كافة الأحزاب والقوى السياسية، بالإضافة إلى التقدم الذي أحرزته اللجنة الوزارية المكلفة بتحديد الإصلاحات المالية والاقتصادية الواجب تنفيذها، غير أن بعض القوى السياسية تراجعت بشكل مفاجىء عن إقرار بعض البنود المتفق عليها بما فيه المقدمة منها بموجب أوراق عمل رسمية.

وقال: "هذه التصرفات لن توصل إلى نتيجة وتنعكس سلبا على أدائنا كمجلس وزراء وتؤخر إقرار الموازنة وهذا أمر غير مطلوب.. جميعنا يعلم أن لبنان في وضع اقتصادي ومالي ونقدي صعب للغاية، والمطلوب المزيد من العمل والمسئولية في التعامل مع هذه الأمور".

وأضاف: "القوى السياسية يجب أن تتحمل مسئولياتها وأن تمضي نحو الأمام بكل جدية ويجب احترام كل ما ورد في أوراق العمل المقدمة، وليس أن يقوم كل فريق سياسي بالتراجع عما قدم ويعود للمناقشة من جديد حول بنود كنا قد اتفقنا عليها مبدئيا وأقرت، خصوصا المواد التي يجب أن تتضمنها الموازنة".