تفاصيل مؤتمر التطوير العقاري الرابع نوفمبر المقبل.. بمشاركة الحكومة

مؤتمر التطوير العقاري مؤتمر التطوير العقاري

تستعد شركة "المال جي تي إم" لإطلاق مؤتمر التطوير العقاري الرابع The 4th Real Estate Debate 2019 تحت شعار "محفزات النمو2020"، وذلك يوم 3 نوفمبر المقبل تحت رعاية الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء وبمشاركة كبار رجال الأعمال والمطورين العقاريين وممثلي الجهات الحكومية.


يُعقد المؤتمر هذا العام في ضوء العديد من المتغيرات التي يراهن عليها المطورون العقاريون لدفع حركة القطاع، من بينها اعتماد وزراة الإسكان آلية التخصيص المباشر للمستثمرين في طروحات أراضيها، وفقًا لضوابط وتسعير محدد سلفًا.


كما ينعقد المؤتمر بالتزامن مع انطلاق العديد من المدن الجديدة، من بينها مدينة العلمين الجديدة التي اكتسبت أهمية خاصة الفترة الماضية واستعداد العاصمة الإدارية الجديدة لاستقبال 50 ألف موظف مطلع 2020.


ويناقش المؤتمر كيفية استغلال هذا الزخم في الترويج للقطاع من خلال مناقشة الآليات التسويقية لوضع مصر على خريطة المستثمرين العرب والأجانب بما يتناسب مع حجم ما تم إنجازه من بنية تحتية.


ويستكمل المؤتمر ما بدأه لأول مرة فى مصر منذ عامين، من مناقشات حول الخطوات التي تم اتخاذها لتنفيذ "استراتيجية تصدير العقار" وما تحقق منها وما المطلوب لدفعها في الطريق الصحيح على المستويين القصير وطويل المدى من خلال التعرف بشكل دقيق على التحديات القائمة.


وسيُلقي الضوء على كيفية تنشيط آلية التمويل العقاري في مصر حتى تؤدي دورها الذي لا غنى عنه لتنشيط الطلب على العقارات من جانب الشرائح للقطاعات المختلفة ووضع رؤية لإزالة التحديات الرئيسية التى تعترض طريقه.


ولن يغفل المؤتمر مناقشة أهم التحديات والمعوقات التي تعرقل القطاع عن المضي قدمًا لتحقيق الانتعاشة المرجوة خاصة فيما يتعلق بالتسجيل واستخراج التراخيص وأعباء الضريبة العقارية.