الصيادلة توضح إجراءات صرف أدوية الجدول

أرشيفية أرشيفية

أكد الدكتور صبري الطويلة رئيس لجنة الحق في الدواء، أن أدوية الجدول لا تصرف للمريض إلا بروشتة مختومة من الطبيب المعالج حيث يقوم الطبيب بتحرير 3 نسخ من هذه الروشته؛ واحدة تظل مع الطبيب المعالج وأخرى مع المريض والثالثة تترك لدى الصيدلي لتوضع في سجلات الصيدلية للإثبات في حالات التفتيش، مضيفا ان الصيادلة يبتعدون عن أدوية الجدول الأول لصعوبة إجراءاتها.


وأوضح رئيس لجنة الحق بالدواء، أنه من الأفضل للصيدلي أن يقوم بالتأكد من صحة الروشتة من الطبيب المعالج نفسه لأنه في بعض حالات الإدمان يتم تزوير الروشتات ومن أشهر أدوية الجدول التي يتم صرفها في الصيدليات هي: أدوية المعدة والسكر والضغط وهناك عقوبات شديدة توقع على الصيدلي الذي يثبت بيعه لأدوية الجدول دون روشتة من الطبيب.


وأوضح القرار رقم 487 لسنة 1985 آليات تداول الأدوية المؤثرة فى الحالة النفسية وأسمائها، وتناول أدوية المخدرات داخل الصيدليات العامة والخاصة، باعتبار هذه الأصناف مواد مؤثرة فى الحالة النفسية. 


وحدد عددًا من الشروط لتداول تلك الأدوية:

1- يصرف بموجب تذكرة طبية مدموغة من اتحاد نقابات المهن الطبية يدون بها اسم المريض وعنوانه ورقم بطاقته ولا تصرف بعد مضى خمسة أيام من تاريخ تحريرها.

2- تسحب التذكرة الطبية وتسجل بدفتر المواد النفسية بالصيدلية.

3- تحدد الكمية المدونة بالوصفة الطبية بعلبة واحدة من أصغر عبوة مسجلة بوزارة الصحة والسكان.