دراسة تظهر وجود صلة بين السكن والصحة في أستراليا

أرشيفية أرشيفية



أظهرت دراسة جديدة أن الأستراليين الأكثر احتمالا للمرور بظروف معيشية متدنية؛ معرضون بدرجة أعلى لخطر مواجهة مشاكل صحية مرتبطة بالسكن.

ويظهر التقرير -الذي نشرته جامعة تورينس- أن السكن الملائم والميسور التكلفة هو عامل مهم محدد للصحة.

وقال البروفيسور جون جلوفر، مدير وحدة تنمية معلومات الصحة العامة بالجامعة، إن نتائج الدراسة تهدف إلى مساعدة المجتمعات وصانعي السياسات ومخططي الخدمات.

واستند التقرير إلى بيانات من الإحصاء السكاني لعام 2016، وحلل الاتجاهات في كل ولاية، وفيما يلي نستعرض بعضها:

- هناك صلة قوية للغاية بين ارتفاع معدلات الوفاة المبكرة والمناطق ذات النسب المرتفعة للإسكان الاجتماعي.

- نسبة الأشخاص الذين يعيشون في مساكن مزدحمة أعلى في سيدني عاصمة نيو ساوث ويلز، من أي عاصمة أخرى 11.3%.

- ملبورن، عاصمة ولاية فيكتوريا، تضم أعلى عدد للأشخاص فوق الـ15 من العمر يعانون من صحة معتدلة أو هزيلة، ويبلغ عددهم 530 ألف شخص.

- هذه المدينة لديها أيضا أعلى نسبة من الأسر ذات الدخول المتدنية، إلى جانب الضغط النفسي الناتج عن الرهن العقاري. ومن بين نحو 600 ألف أسرة متدنية الدخل، يعاني 10.5% منها من الضغط النفسي بسبب الرهن العقاري.