مكتبة الإسكندرية تنظم دورة فى اللغة الهيروغليفية للمرشدين السياحيين

صورة أرشيفية - مكتبة الإسكندرية صورة أرشيفية - مكتبة الإسكندرية

نظم مركز الخطوط بمكتبة الإسكندرية دورة لتعليم الهيروغليفية للمرشدين السياحيين في الفترة من 25 يونيو إلى 11 يوليو.

وقال أحمد منصور؛ مدير مركز الخطوط بالإنابة، إن الهدف من هذه الدورة ليس تعليم اللغة المصرية القديمة بقواعدها النحوية، وإنما الغرض منها هو الإلمام بأهم نصوص الكتابة الهيروغليفية بالمواقع الأثرية المختلفة واستخدام اللغة في مجال الإرشاد السياحي بما يتناسب مع مكانة اللغة المصرية القديمة بحيث تصبح عنصرا من عناصر القوة في مقومات المرشد السياحي.

وأضاف: "من خلال اللغة يستطيع المرشد السياحي التعرف على العديد من النصوص والصيغ الموجودة في أهم المواقع وعلى القطع الأثرية، وكذلك يستطيع استنباط المعلومات التاريخية والفنية والدينية من خلال النصوص المسجلة على جدران المعابد، والمقابر، والتوابيت، واللوحات التذكارية والجنائزية، بالإضافة إلى قراءة أسماء الملوك داخل الخراطيش وأسماء الأفراد".

تبدأ الدورة بتعريف كيفية قراءة أسماء الملوك داخل الخراطيش ومن خلال قوائم الملوك المسجلة على جدران معبد سيتي الأول بأبيدوس أو على جدران معبد الكرنك، والألقاب الملكية، وقراءة أسماء الآلهة وألقابهم، وقراءة العديد من الصيغ التي يجدها المرشد على الآثار مثل صيغ تقديم القرابين، وهي أكثر الصيغ انتشارًا على اللوحات الجنائزية والتي تعتبر من الصيغ يسيرة القراءة على المرشد السياحي، وقراءة صيغ التأريخ التي تشير إلى تواريخ هامة في حياة كل ملك، وكذلك قراءة صيغ تكريس الآثار التي تنتشر بشكل كبير على المسلات، والآثار، وغيرها.

وتتضمن الدورة جولة عملية بالصور على المواقع الأثرية المختلفة لقراءة المزيد من النصوص والصيغ، وسيتم محاولة تغطية أغلب المواقع الأثرية في مصر، ومنها مواقع أثرية بالإسكندرية، والمتحف المصري، وسقارة، وأبيدوس، والأقصر، وأسوان.وبنهاية الدورة سيتم عمل زيارة ميدانية لمتحف الآثار بمكتبة الإسكندرية ومتحف الإسكندرية القومي للإلمام بما فيهما من قطع أثرية، بالإضافة إلى التطبيق العملي لما تعلمه المرشد السياحي في هذه الدورة، كما يحصل المرشد على نسخة من كتاب "كيف تقرأ الهيروغليفية".

وتستهدف هذه الدورات بشكل خاص المرشدين السياحيين سواء الجدد منهم أو القدامى، بالإضافة إلى المهتمين بالشأن الثقافي والأثري بوجه عام.