كندا تعتزم استقبال 50 ألف لاجئ خلال العام الجاري

أرشيفية أرشيفية

أعلنت الحكومة الكندية عزمها استقبال أكثر من 50 ألف لاجئ خلال العام 2016، أي ضعف عدد اللاجئين الذين استضافهم هذا البلد العام الماضي.

وقال وزير الهجرة جون مالكالوم في مؤتمر صحفي عرض خلاله حصص المهاجرين للعام 2016، إن "خطتنا لا ترمي فقط إلى استضافة لاجئين سوريين في كندا خلال العام 2016 بل فتح أبوابنا أمام لاجئين من مناطق أخرى في العالم"، حسب ما نقلته وسائل إعلام غربية.

وأظهر استطلاع للرأي أجرى الشهر الماضى فى كندا، أن الكنديين ما زالوا منقسمين بشأن توطين لاجئين سوريين مع قول بعضهم إن على كندا قبول المزيد على الرغم من سلسلة من الوقائع العنصرية التي شابت الوصول السلس لما يقرب من 25 ألف مهاجر.

وانتخب رئيس الوزراء الليبرالي جاستين ترودو في أكتوبر، على وعد بقبول المزيد من اللاجئين السوريين بسرعة أكبر من التي سمحت بها الحكومة المحافظة السابقة لكن الموعد النهائي لقبول 25 ألفا بنهاية 2015، مر وأثبت أن الخطة كانت طموحة جدا وتم تمديد المهلة لمدة شهرين.