الفتح | الجماعة الإسلامية: أدهشنا الإصرار المسيحى على إلغاء أي تفسير لمبادئ الشريعة

الجماعة الإسلامية: أدهشنا الإصرار المسيحى على إلغاء أي تفسير لمبادئ الشريعة

كتــبه : عمرو الموازن

الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية
أبدت الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية، دهشتها البالغة مما ورد فى المذكرة التى أرسلها الأنبا بولا ممثل الكنيسة الأرثوزكسية فى لجنة الخمسين لعمرو موسى رئيس اللجنة، والتى أصر فيها على ضرورة إلغاء أى تفسير لمبادىء الشريعة الإسلامية فى الدستور، وأكد ضرورة إضافة كلمة مدنية للمادة الأولى ـ والتى تعنى علمانية ـ وإلغاء مرجعية الأزهر واستبدال عبارة أن مبادئ شرائع المصريين من المسيحيين واليهود المصدر الرئيسى للتشريعات المنظِّمة لأحوالهم الشخصية، وشئونهم الدينية، واختيار قياداتهم الروحية.

وأضافت فى بيان لها:"تتعجب الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية من هذا الإصرار من ممثل الكنيسة الأرثوزكسية على حرمان المواطنين المسلمين من حقهم فى الاحتكام إلى شريعتهم وتفسير المقصود بمبادىء الشريعة الإسلامية فى الوقت الذى يدافع عن ضرورة إعطاء الملاحدة والإباحيين وعبدة الشيطان الحق فى الاحتكام إلى شرائعهم".

وأشارت إلى أن هذه المواقف تعكس إحساسا لدى ممثل الكنيسة الأرثوزكسية بالقوة نابعا على ما يبدو من مشاركة الأقباط فى مظاهرات 30 يونيو ضد الرئيس المنتخب المعزول، ومن ثم يرون أن الفرصة سانحة لتحقيق أكبر مكاسب لهم فى هذه المرحلة متناسين أن هذا يصب فى إثارة مشاعر المواطنين المسلمين ويهدد النسيج الوطنى ويعمق من الأزمة التى تعيشها مصر اليوم.