الفتح | جلسة بمجلس الأمن تندد بالهجوم الإرهابي على أرامكو

جلسة بمجلس الأمن تندد بالهجوم الإرهابي على أرامكو

كتــبه : وكالات

أرشيفية



عقد مجلس الأمن، الإثنين، جلسة لبحث الهجوم الذي استهدف معملين شركة أرامكو في المملكة العربية السعودية.

وقال سفيرة بريطانيا بالأمم المتحدة كارين بريس في كلمه لها أثناء الجلسة، إن هناك تحقيقات لمعرفة المسؤول عن هجوم السعودية وبمجرد التأكد فإن بريطانيا ستبحث مع شركائها الخطوات التالية.

وأضافت باريس أن الهجمات التي استهدفت معملين تابعين لشركة أرامكو بالسعودية مشينة ولا مبرر لها وتعتبر انتهاكًا للقانون الدولي

من جانبها قالت ممثلة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن كيلي كرافت، إن  وزير الخارجية مايك بومبيو أكد على أنه ما من دليل على أن الهجوم على شركة أرمكو انطلق من اليمن وأن الأدلة تشير إلى إيران.

وأضافت كرافت :" ندعو الحوثيين لوقف الهجمات التي تستهدف أمن السعودية".

وقال مندوب الكويت، إن بلاده تدين الهجوم الذي تعرضت له السعودية مؤخرا، مؤكدة تضامنها التام ودعمها لإجراءاتها للدفاع عن أمنها.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن، قد قال خلال كلمته أمام مجلس الأمن، إن الهجوم الذي تعرضت له منشأتا نفط في السعودية، السبت الماضي، يزيد من فرص اندلاع صراع بالمنطقة.

وأضاف جريفيث، أنه ليس واضحا تماما من المسؤول عن الهجوم الذي يعتبر بالغ الخطورة، مؤكدا أن الهجوم على أرامكو يتجاوز حدود منطقة الخليج ويزيد من مخاطر حدوث انفجار إقليمي.  

وفجر السبت، أعلنت الداخلية السعودية السيطرة على حريقين اندلعا في معملين للنفط بمحافظة بقيق وهجرة خريص، نتيجة استهدافهما بطائرات من دون طيار.

وقوبل الهجوم بموجة استنكار وإدانات عربية ودولية واسعة النطاق، فيما حمَّلت الولايات المتحدة على لسان وزير خارجيتها مايك بومبيو، إيران المسؤولية عن الهجوم.