الفتح | الوزراء: مؤتمرات الشباب أصبحت منصة مهمة لحوار الرئيس مع الشعب

الوزراء: مؤتمرات الشباب أصبحت منصة مهمة لحوار الرئيس مع الشعب

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

قال هاني يونس، المستشار الإعلامي لمجلس الوزراء، إن مؤتمرات الشباب أصبحت منصة مهمة لحوار الرئيس مع الشعب، حيث أن دورية انعقاد المؤتمر دليل على نجاحه.


وأشار "يونس"، خلال لقاء خاص عبر قناة النيل للأخبار، اليوم الأحد، إلى أن المؤتمر عبارة عن آليه لتلقي الرئيس رسائل الشعب، وكذلك تلقي الشعب رسائل الرئيس، موضحًا أن من أهم القضايا التي تناولها المؤتمر الوطني الثامن للشباب كانت تأثير الشائعات على الدولة.


وأوضح "يونس"، أن الدولة تعمل جاهدة على مواجهة انتشار الشائعات، من خلال وجود مركز إعلامي تابع لمجلس الوزراء به مجموعة من الشباب عددهم يصل إلى 50 شاب خريجي كليات إعلام، واقتصاد وعلوم سياسية، مهمتم كشف الحقائق، حيث أنهم يجوبون في صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ليكتشفوا أي شائعة والرد عليها، خاصة وأن أهل الشر لديهم كتائب تنشر الشائعات لإحباط المواطنين ونشر التشكيك فيما تنفذه الدولة.


وأضاف، "إحنا بنطلع بوشوشنا.. ونكشف الحقيقة ونرد على الشائعة"، مؤكدا أن العاملين بالمركز الإعلامي لمجلس الوزراء جنود تعمل لصالح الدولة، وتستهدف كشف كل الأكاذيب والشائعات، معقبا: "نحن دعاة حق".


وشدد "يونس"، على أهمية دور الإعلام في الرد على الشائعات، ولا ينشر إلا الحقائق، ويتأكد من مصدر المعلومة التي ينشرها، فضلا على مساعدة الدولة في توضيح الحقائق للشعب، وكيف يمكن أن يستغل ويتعرض لخديعة.


هذا وقد انتهت بالأمس فعاليات المؤتمر الوطني الثامن للشباب، والذي عقد في مركز المنارة بالتجمع الخامس، بمشاركة نحو 1600 شاب ممثلين لعدة جهات، وبرعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.


وتضمن المؤتمر في نسخته الثامنة 3 جلسات، ولعل الأبرز من بينهم كانت الجلسة الثانية والتي تناولت تأثير نشر الأكاذيب على الدولة، حيث وضح خلالها مخرج تليفزيزني وهو تامر الخشاب كيف يتم صناعة هذا المحتوى، ويقع المواطن ضحية لخديعة أهل الشر.


حيث عرض المخرج التليفزيوني نماذج تم تداولها بالفعل على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى القنوات التابعة للإخوان، وكان قد صدقها البعض.


وشدد الرئيس عبد الفتاح السيسي على زيادة الوعي والمناعة لدى المصريين بخطورة تداول الشاائعات على الدولة.