الفتح | تنفيذ شبكة اتصالات العاصمة الإدارية دون تحملها من "الموازنة"

تنفيذ شبكة اتصالات العاصمة الإدارية دون تحملها من "الموازنة"

كتــبه : أحمد سعيد

أرشيفية

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، منذ قليل، مراسم توقيع تعاقد لإنشاء الشركة المصرية للاتصالات لشبكة اتصالات العاصمة الإدارية الجديدة بتكلفة 40 مليار جنيه.


وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة ستكون مجتمعات ذكية مستخدمة أحدث الوسائل الرقمية، والتكامل الصناعي، والأمن السيبراني لإدارة الموارد والمرافق والخدمات، وستكون مثالًا يحتذي به في المدن الجديدة التي ستقيمها الدولة.


وأضاف، في مؤتمر صحفي عقد بمقر مجلس الوزراء منذ قليل، أن العقد يتضمن إقامة وإدارة شبكة الاتصالات داخل العاصمة الجديدة، وسيبدأ العمل في مرحلته الأولى فورًا لمدة 6 أشهر بتكلفة 40 مليار جنيه.


من جهته، قال اللواء أحمد زكي عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة، إن الشركة المصرية هي شركة الدولة، ولديها قدرات متميزة، وإمكانيات متطورة لذا تم اختيارها، حيث إن العقد جيد جدًا، مضيفًا أنه قال لرئيس الشركة إن هذا التعاقد لا يمكن رفضه لأنه متوازن "ماليًا وفنيًا".


وشدد "عابدين"، في المؤتمر، أن شركة العاصمة الإدارية ستمول المشروع من ميزانيتها الخاصة، مضيفًا: "مخدناش فلوس من الدولة خالص، ونسد تلك الأموال من إمكانياتنا ومشروعاتنا وحصيلة بيع الأراضي للمستثمرين"، موضحًا أن مشروع العاصمة الجديدة استثماري في المقام الأول.