الفتح | بقدرة 2000 ميجاوات.. تفاصيل تشغيل أكبر مشروع طاقة شمسية في أسوان أكتوبر المقبل

بقدرة 2000 ميجاوات.. تفاصيل تشغيل أكبر مشروع طاقة شمسية في أسوان أكتوبر المقبل

كتــبه : ناجح مصطفى

وزير الكهرباء ومشروع بنبان

بقدرة 2000 ميجاوات

"الكهرباء" تستعد لتشغيل أكبر مشروع طاقة شمسية نهاية أكتوبر المقبل

تستعد الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الكهرباء والطاقة لتشغيل مشروع "بنبان" للطاقة الشمسية في أسوان، بقدرة إنتاجية تصل إلى 2000 ميجاوات، حيث يعد أكبر مشروع لإنتاج الطاقة المتجددة حول العالم في عام 2019.

ويرى مراقبون، أن مصر حققت إنجازًا كبيرًا في قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة خلال الأعوام الخمسة الماضية، وهو ما يؤهلها إلى زيادة معدلات إنتاج الكهرباء بواسطة الطاقة النظيفة لنحو 20% بحلول 2022، بالإضافة إلى أنه يجعل مصر مركزًا إقليميًا واستراتيجيًا لإنتاج وتصدير الطاقة النظيفة لدول القارة الإفريقية.

ويقع مشروع "بنبان" على بعد 35 كيلو مترًا شمال أسوان؛ حيث تم اختيار قرية "بنبان" وفقًا للدراسات والتقارير الفضائية، ونجح المشروع في جذب استثمارات شركات القطاع الخاص لبناء أكبر محطات توليد حول العالم.

وتقوم نحو 40 شركة عاملة في مجال الطاقة الشمسية بتنفيذ المشروع، بتكلفة تقدر بـ 3.4 مليارات يورو، على مساحة 9 آلاف فدان شمال محافظة أسوان، بعدما أكدت الدراسات أن قرية "بنبان" واحدة من القرى والمناطق الأكثر سطوعًا للشمس حول العالم.

من جهته، كشف الدكتور محمد الخياط، رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، أن افتتاح مشروع "بنبان" بأسوان بكامل مراحله سيكون في نهاية أكتوبر المقبل، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة.

وأضاف الخياط في تصريحات لـ "الفتح": أن مشروع "بنبان" هو الأكبر والأضخم في الشرق الأوسط، الأمر الذي سيغير من واقع معدلات إنتاج الطاقة النظيفة بمصر؛ وهو ما يسهم في التعاون مع الدول الإفريقية الأخرى وتوفير الكهرباء لشعوبها بواسطة الطرق الحديثة والمتجددة.

وأشار إلى أن حجم القدرات المركبة في مصر يصل حاليًا إلى نحو 6500 ميجا وات، ومن المتوقع أن تصل حجم استثمارات هيئة الطاقة المتجددة إلى 7 أو ٨ مليارات جنيه خلال 2021، بزيادة تقدر بـ 3 مليارات جنيه خلال 2018-2019.

وأكد الدكتور محمد الخياط، أن قطاع الطاقة المتجددة نجح في إنتاج الطاقة النظيفة من عدة مصادر مختلفة، مثل الرياح والشمس، كذلك مشروع الضبعة النووية الذي يتم تنفيذه حاليًا مع الجانب الروسي باشتراطات أمان تصل إلى 100%، لافتًا إلى أن إنتاج الكهرباء بالطرق الحديثة يسهم في توفير 50 أو 60% من استخدامات الوقود في المحطات العاملة بالمازوت.

وفي السياق ذاته، أكد الدكتور حافظ سلماوي، رئيس مرفق تنظيم الكهرباء السابق بوزارة الكهرباء والطاقة، أن مشروع "بنبان" يعد نجاحًا كبيرًا لمجهودات وزارة الكهرباء والقيادة السياسية في مصر.

وقال سلماوي في تصريحات لـ "الفتح": إنه تم الوصول بمعدلات إنتاج الطاقة النظيفة إلى مستويات عالمية، لافتًا إلى أن مشروع "بنبان" سيتم تسليمه في الربع الأخير من عام 2019، الأمر الذي يضع مصر على خريطة الدول المنتجة للكهرباء من خلال الطرق الحديثة وغير التقليدية.

وأشار إلى أن مشروع "بنبان" لإنتاج الطاقة الشمسية بأسوان، يعد أكبر مشروع في توليد الكهرباء بمصر؛ لأنه يقع على مساحة 9 آلاف فدان على الطريق الصحراوي بأسوان، وحجم إنتاج يقدر بـ 2000 ميجاوات/ساعة.

وأوضح حافظ سلماوي أن وزارة الكهرباء نجحت في ربط نحو 1265 ميجاوات/ ساعة على الشبكة القومية حتى الآن، وجار تنفيذ نحو 200 ميجاوات، بإجمالي يصل إلى 1465 ميجاوات/ ساعة خلال الشهرين المقبلين فقط.

وأضاف "أن حجم إنتاج الكهرباء من الطاقة النظيفة بواسطة "الشمس، الرياح" تتراوح ما بين 5 - 6% تقريبًا، وبعد الانتهاء من مشروع "بنبان" سيرتفع الإنتاج إلى 12 أو 13%".