الفتح | جامعة أسيوط: صنايعية مصر زينت حرم الجامعة بـ 5 آلاف شتلة مانجو

جامعة أسيوط: صنايعية مصر زينت حرم الجامعة بـ 5 آلاف شتلة مانجو

كتــبه : الفتح

جامعة أسيوط

أكد الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، أن دور الجامعة لا يقتصر على تقديم خدمة تعليمية للطلاب الجامعيين، ولكنه أشار إلى أن إدارة الجامعة تضع نصب عينيها دور الجامعة المجتمعي والتنموي ومسئوليتها في تأهيل وتدريب الشباب في مختلف المجالات ومساعدتهم في تحسين مهاراتهم بما يمكنهم من المنافسة في سوق العمل وتلبية احتياجاته على نحو يحد من مشكلة البطالة ويعظم من فرص الاستثمار البشري بين الشباب.


جاء ذلك تعقيبًا على تقرير مقدم له من الدكتورة مها غانم، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، عن ما تمّ إنجازه في مجال مساهمة الجامعة في المبادرة الرئاسية "صنايعية مصر"، والذي تضمن عقد تدريب صيفي لشباب المبادرة في المجال الزراعي حول إنتاج الشتلات المثمرة وزراعة الأسطح، والذي تنظمه الإدارة العامة للمشروعات البيئية بقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالتعاون مع كلية الزراعة.


وشهدت الزيارة حضور الدكتور محمد حمام زين العابدين، عميد كلية الزراعة، والدكتور فاروق عبد القوى، مستشار رئيس الجامعة للشئون البيئية والزراعية، وسميرة مخلوف، مدير عام المشروعات البيئية بالجامعة، ولفيف من الطلاب المشاركين.


من جانبها، أوضحت الدكتورة مها غانم أن فعاليات مبادرة "صنايعية مصر" انطلقت تحت رعاية اللواء جمال نور الدين، محافظ أسيوط، وبالتنسيق مع مختلف المديريات والوزارات المعنية بمحاور المبادرة من أجل توفير فرص التأهيل والتدريب للشباب على مختلف الحرف والصناعات المهنية وتنظيم دورات تدريب متميزة للشباب بمختلف فئاته الاجتماعية والتعليمية، وهو ما يتماشى مع سياسة الجامعة في دعم المشروعات الصغيرة والأفكار الجديدة التي تعود بالنفع على الفرد والمجتمع بشكل عام.


وقالت نائب رئيس الجامعة إن التدريب في المجال الزراعي شهد مشاركة نحو 30 طالبًا وطالبة من كلية الزراعة، والتي بدأت في 15 / 7، ومن المقرر أن تنتهي في 30 / 8، وذلك من خلال 3 برامج تنموية داخل المبادرة، وهي برنامج زراعة الأسطح والصوب الزراعية، واستنبات الشتلات المثمرة، وتنسيق الحدائق، على أن يتم استكمال زراعة الشتلات والاستفادة منها في تجميل الحرم الجامعي ومقر الجامعة بأسيوط الجديدة، وكذلك المجتمع المدني.


كما تفقدت الدكتورة مها غانم خلال جولتها عددًا من منافذ بيع المنتجات والسلع الغذائية والنباتات الزراعية المختلفة بكلية الزراعة.