الفتح | برلماني: أجرينا 25 حوارا مجتمعيا مع كل الأطياف حول قانون الأحوال الشخصية

برلماني: أجرينا 25 حوارا مجتمعيا مع كل الأطياف حول قانون الأحوال الشخصية

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

قال النائب محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، وأحد مقدمي مشروع قانون الأحوال الشخصية، أنه تقدم يوم ٢٧ أبريل ٢٠١٧ بمشروع قانون متكامل للأحوال الشخصية بعد توجه عدد كبير من المتضررين والمتضررات من القانون الحالي له في عام ٢٠١٦، ومطالبته بإيجاد حلول تشريعية لمشكلاتهم، مؤكدا أنه أجري أكثر من ٢٥ حوارا مجتمعيا مع كل أطياف المجتمع في مختلف محافظات مصر.

أكد "فؤاد"، في تصريح له، أن المشاكل الحقيقية في القانون الحالي تكمن فى المواد الخلافية المتمثلة في سن الحضانة وترتيب الحاضنين ونظام الرؤية الحالي الذي لا يوجد له مثيل في العالم، والذي أكدت وزارة الصحة في تقريرها أن نظام الرؤية الحالي يؤثر بالسلب على الصحة النفسية للطفل، وأقر بأحقية الطفل في الاصطحاب، مشيرا أن المادة 20 من قانون الأحوال الشخصية من أكثر المواد الملغمة لأنها تحتوي على 3 مواد خلافية، والتي تمثل أكبر مشكلات الأحوال الشخصية.

وتابع "فؤاد" أن عددا من جهات إبداء الرأي أرسلت تعليقها على مشروع قانونه لمجلس النواب كوزارة العدل والمجلس القومي للمرأة؛ وهو ما يشير إلى اقتراب المجلس من بدء مناقشة مشروعات القوانين، خاصة وأن الرئيس السيسي يولي اهتماما كبيرا ببناء المجتمع المصري بشكل عام وقانون الأحوال الشخصية بشكل خاص، إضافة إلى رؤية كثير من النواب بضرورة تغيير القانون الحالي.