الفتح | خبراء المناخ: يوليو الجاري قد يكون الأشد حرارة على كوكب الأرض

خبراء المناخ: يوليو الجاري قد يكون الأشد حرارة على كوكب الأرض

كتــبه : وكالات

أرشيفية



توقع خبراء المناخ أن درجات الحرارة القياسية، التي شهدتها الكثير من دول العالم على مدار الأسبوعين الماضيين، ربما تجعل من شهر يوليو الجاري أشد الشهور حرارة على الإطلاق.

ففي حال استمرت درجات الحرارة التي سادت في النصف الأول من الشهر الجاري على منوالها، فإنها سوف تحطم
الرقم القياسي السابق الذي سجلته في يوليو 2017 بحوالي 0.025 درجة مئوية، وفقًا لتقديرات باحث المناخ في جامعة أكسفورد البريطانية كارستن هاوشتاين وغيره من الباحثين، وهو ما أوردته صحيفة الجارديان البريطانية، اليوم الثلاثاء، على موقعها الإلكتروني.

من جانبه، أكد مدير مركز نظام الأرض بجامعة بنسلفانيا الأمريكية مايكل مان، في تغريدة كتبها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنه من المعروف أن شهر يوليو هو أشد شهور العام حرارة على مستوى العالم، وفي حال تبين أن الشهر الجاري هو أكثر شهور يوليو حرارة على الإطلاق، فستسنح الفرصة ليسجل أعلى درجة حرارة على الأرض على الإطلاق.

ورأى علماء آخرون على أن هذا الاستنتاج غير مؤكد؛ لأن الظروف المناخية قد تتغير في النصف الثاني من الشهر، لكنه يشير إلى ارتفاع مطرد النسق في درجات الحرارة بفعل زيادة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الصادرة عن محطات توليد الطاقة والسيارات والطائرات وغيرها من المصادر في ظل قطع الأشجار.