الفتح | نقيب الفلاحين: مطلوب حل أزمة فاصل العروات لخفض أسعار الطماطم

نقيب الفلاحين: مطلوب حل أزمة فاصل العروات لخفض أسعار الطماطم

كتــبه : ناجح مصطفى

محصول الطماطم

قال حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين إن الطماطم تزرع في مصر طوال شهور العام بفضل وجود المناخ المختلف بين المحافظات ووجود أصناف صالحة لكل اوقات العام.


لافتا ان الطماطم تزرع في مصر في اربع عروات رئيسيه هى الصيفيه المبكرة والصيفيه العاديه والعروة النيليه "الخريفيه "والعروة الشتويه بالاضافه الي العروة المحيرة والتي تزرع بين العروة الشتويه والصيفيه المبكرة.


ومع انتهاء العروة الحاليه ستبدا اسعار الطماطم في الإرتفاع تدريجيا لتصل لاعلي سعر لها في شهر سبتمبر بداية زراعة العروة الشتويه.


وأضاف ان انخفاض أسعار الطماطم حاليا يجعل مزارعي الطماطم يستعجلون في تقليع اشجارها وتجهيز الارض لمحصول اخر مما يطيل فترة الفاصل بين العروات فيقل المعروض مع زيادة الطلب فترتفع الاسعار.


واكد ابو صدام أنه مع ارتفاع تكلفة زراعة الطماطم في هذا الوقت من العام وقلة الانتاجيه وتدني اسعارها تقل المساحات المزروعة.

خاصة مشاكل التسويق الحاليه وقلة التصنيع عند زيادة انتاج الطماطم لغياب قانون الزراعات التعاقديه وقلة مصانع الصلصه وترك المزارعين لقانون العرض والطلب كل ذلك يؤدي الي عدم استقرار اسعار الطماطم لدرجة تسميتها بالمجنونة.


واشار نقيب عام الفلاحين انه يطالب وزير الزراعه بتكليف خبير زراعي لكل محصول اساسي وخاصة الخضروات الاساسيه مثل الطماطم والبطاطس لكثرة ما تسببه من قلق وعدم استقرار سواء للمزارع او المستهلك وتكون مهام هذا الخبير توفير الخضروات باسعار مناسبه طوال اوقات العام والقضاء نهائيا علي فاصل العروات التي دوما ما تتسبب في ارتفاع جنوني للاسعار وضبط المساحات المزروعه حتي لا يقل السعر عن سعر التكلفه مما يسبب اضرارا جسيمه للمزارعين لافتا الى ان الزراعه بالبيوت المحميه هي الحل لهذه المشكله.