الفتح | مدبولي يشهد توقيع بروتوكول لإعداد مشروعات تنموية للحد من الهجرة غير النظامية

مدبولي يشهد توقيع بروتوكول لإعداد مشروعات تنموية للحد من الهجرة غير النظامية

كتــبه : ناجح مصطفى

مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

شهد الدكتور مصطفى مدبولي ، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بشأن إعداد أفكار لمشروعات تنموية مشتركة تهدف إلى تنمية قدرات ومهارات الموارد البشرية من الشباب المصرى فى المجالات الداعمة لسوق العمل ودعم المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر بالمحافظات وخاصة التى تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير النظامية.


وقع البروتوكول وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة نيفين جامع، الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.


وعقب إنتهاء مراسم توقيع البروتوكول، أعربت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عن ترحيب الوزارة وسعادتها بتوقيع هذا البروتوكول، الذي عملت عليه الوزارة بالتعاون مع الجهاز، مُشيرة إلى أن البروتوكول يستهدف دعم مشروعات التنمية المجتمعية بمشاركة المصريين بالخارج بغرض المساهمة في تخفيف حدة الفقر وخلق فرص عمل في المناطق المستهدفة، وتنظيم الفعاليات والبرامج المختلفة فى الداخل والخارج لتعريف المصريين بالخارج بالمشروعات وبرامج التنمية المتاحة وفرص الاستثمار بها وكذلك حثهم ومساعدتهم إما بالمشاركة فى تلك البرامج أو إقامة المشروعات المختلفة الاخرى بالدولة.


وأضافت وزيرة الدولة للهجرة أن البروتوكول ينص أيضا على التعاون والتنسيق في إعداد أفكار لمشروعات تنموية تستهدف دمج ومشاركة المصريين بالخارج في مجالات التنمية بالدولة، فضلًا عن العمل على ترويج الخدمات التى يقدمها جهاز المشروعات لريادة الأعمال وفرص التمويل للشباب الراغب في إقامة المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر خاصة بالمحافظات التى تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير النظامية.


من جانبها، أعربت الدكتورة نيفين جامع، عن سعادتها بهذا البروتوكول والتعاون الثنائي بين الجهاز ووزارة الدولة للهجرة، حيث سيتم وفقا للبروتوكول إدماج قضايا الهجرة ومشاركة المصريين بالخارج في التنمية، في السياسات والخطط الاستراتيجية والبرامج التى يضعها ويُنفذها الجهاز لتنمية المشروعات، للحد من ظاهرة الهجرة غير النظامية، وكذلك لتشجيع المصريين بالخارج للمساهمة فى مشروعات التنمية بتلك المحافظات.