الفتح | مصر تعقد اجتماعًا للشركاء الإقليميين للسودان فى أديس أبابا

مصر تعقد اجتماعًا للشركاء الإقليميين للسودان فى أديس أبابا

كتــبه : أحمد سعيد

سامح شكري

يتوجه سامح شكرى، وزير الخارجية، غدًا الخميس، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا ليرأس اجتماع الاتحاد الإفريقى لوزراء خارجية الشركاء الإقليميين للسودان، وهم: إثيوبيا، تشاد، وجمهورية الكونجو، وإفريقيا الوسطى، وجيبوتى، وإثيوبيا، وكينيا، ورواندا، والصومال، وجنوب إفريقيا، وجنوب السودان، وأوغندا، ونيجيريا، وإريتريا، فضلاً عن رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقى.

 

‎يأتى ذلك فى إطار تنفيذ تكليفات القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان التى دعا لعقدها الرئيس عبد الفتاح السيسى فى 23 أبريل 2019 فى القاهرة، واتصالا برئاسة مصر للاتحاد الإفريقى.


وقال المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إن الاجتماع، الذى دعت إليه مصر الرئيس الحالى للاتحاد الإفريقى، يأتى استكمالاً لمساعيها الرامية لتنسيق الرؤى الإقليمية التى تهدف إلى توفير المناخ المواتى الذى يُحفز مختلف الأطراف السودانية على استئناف الحوار المباشر وتعزيز العمل المشترك فيما بينها، وصولاً إلى اتفاق حول إدارة المرحلة الانتقالية.


وأوضح حافظ أن الاجتماع يعكس حرص الأطراف المشاركة به على تماسك ووحدة واستقرار السودان الشقيق، مشيرًا إلى أن مصر قد تواصلت مع كافة الأطراف السودانية قبل انعقاد الاجتماع من أجل التأكيد على الرغبة المشتركة فى مساعدة كل الأطراف السودانية على التوصل لاتفاق فيما بينها، بما يكفل الحفاظ على مؤسسات الدولة الوطنية، ويحقق تطلعات الشعب السودانى الشقيق فى  الأمن والاستقرار والتنمية.