الفتح | اقرأ فى العدد 387 من جريدة "الفتح" الجمعة 17 مايو 2019

اقرأ فى العدد 387 من جريدة "الفتح" الجمعة 17 مايو 2019

كتــبه : محمد البلقاسى

عدد الفتح 387

الدعوة السلفية تدين بشدة العمليات الإرهابية في الخليج

.

في ذكرى إنشائه.. 1079عام مرت على الأزهر الشريف

 صمد أمام تغوّل الحكام وثأر للمصريين.. وحافظ على الهوية العربية والإسلامية

عادل نصر: نثمن مواقف الأزهر في الدفاع عن ثوابت الدين والشريعة

.

حزب النور يستنكر اعتداءات إيران.. ويدعو العالم الإسلامي أن يستفيق للمخططات الخارجية

.

مؤسس 777 قتال في حوار خاص:

العاشر من رمضان كسرت الذراع الطولى للعدو.. و"كامب ديفيد" مزقت العرب

معارك كبريت ورأس العش وتبة الشجرة سطرت ملاحم بطولية لم يدونها المؤرخون

لا أعلم لماذا توقفت الضربة الجوية الثانية.. وما زلت حائرًا أمام وقف إطلاق النار

.

مشروعا التعليم والصحة مهددان بالتوقف بسبب ضعف التمويل

.

مصر تدخل عالم تدوير القمامة.. والدولة تضع خطة للاستفادة منها

 

انتشار واسع لموائد الرحمن لتقديم الإفطار للصائمين بالمحافظات

.

الكوليرا تحاصر  صنعاء.. والسرطان يفتك بالمرضى في اليمن


.

مع  ملف العدد

مصادر القلق مِن مراجعات "القرني"

للمهندس عبد المنعم الشحات، تقرأ فيه

·       الصدام مع الدولة.. تهميش كبار العلماء.. الوصاية على الناس.. أكبر أخطاء السرورية

·       شباب الأخوان تسابقوا في شتم الرجل وتهديده

·       اعتذاره عن الأخطاء لم يأتِ مِن أرضية راسخة وبيان واضح للخطأ الذي كان

·       التشدد في الفتوى تهمة كان يلصقها دعاة هذا التيار بالشيوخ وليس العكس

·       القرني أطلق عبارات في وصف منهجه الجديد تكاد لا تُطلق اليوم إلا ويراد بها المعاني الليبرالية

·       إنتاج وأطروحات هذا التيار عبَرَت حدود السعودية وفتواهم أثَّرت على كثيرٍ مِن الشباب في بلادٍ أخرى

·       ترك اللبس قائمًا بين تيار الصحوة السروري الذي يعتذر باسمه وبين الصحوة الإسلامية بمعناها العام

·       ما ذكره من الوصاية على الناس حقيقته أنه نابع من الاستعلاء عليهم.. وهي قضية متوارثة لدى "الإخوان" والتنظيمات التي انبثقت عنها

·       لله در أهل السنة في كل عصر.. "يعرفون الحق، ويرحمون الخلق"

·       كان يجب -على الأقل- البيان في الأمور الملتبسة وليس ترك الأمر للاحتمال المستوي الطرفين

·       هذه الأخطاء تستوجب الاعتذار للأمة الإسلامية بصفة عامة وليس المجتمع السعودي فحسب!

·       العامل القدَري كان الأكثر تأثيرًا في الصحوة والعودة إلى الدين؛ فذلك مما لا يستطيعه فرد ولا تنظيم ولا دولة!

·       تهميش التيار السروري للعلماء حقيقته تهميش العلم الشرعي لصالح الاجتهاد السياسي

·       جماعة الإخوان والتنظيمات التي انبثقت عنها أضَرَّت كثيرًا بمسألة العلاقة بين الدين والسياسة

**

د. ياسر برهامي يكتب:

إنطلاقة قلب (3 )

 .

د أحمد فريد يكتب:

يا أمة الإٍسلام عودو إلى القرآن (6)

 

م. أحمد الشحات يكتب:

إضاءات حول ما قدمه الدكتور عائض القرني من اعتذارات


والعديد من المقالات

 

بالإضافة إلى صفحات الفتح المميزة

 

(المرأة والطفل \ حول العالم \ أخبار المحافظات).