الفتح | شبكة حوثية بإشراف إيراني للتنصت على اتصالات اليمنيين

شبكة حوثية بإشراف إيراني للتنصت على اتصالات اليمنيين

كتــبه : وكالات

أرشيفية



كشفت مصادر في وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات اليمنية التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي الانقلابية في صنعاء، عن وجود شبكة خاصة بالميليشيات مهمتها إدارة عمليات الرقابة والتنصت على الاتصالات الخاصة بالمواطنين اليمنيين.

ونقلت مواقع إخبارية محلية عن المصادر، أن تلك الشبكة تتكون من مجموعة من الكوادر الذين تم تدريبهم في طهران وبيروت في فترة ما قبل اجتياح الميليشيات الحوثية للعاصمة صنعاء، على أيدي خبرات إيرانية وأخرى من حزب الله اللبناني. وتتركز مهمتهم على عمليات التنصت والرقابة على الإنترنت، ومهام اختراق الحسابات البريدية والحسابات على شبكات التواصل الاجتماعي، وبالذات الخاصة بالناشطين والإعلاميين والتبليغ عنها.

وأكدت المواقع أن ثمة خبراء إيرانيين موجودين حالياً في العاصمة صنعاء، يتولون أيضاً الإشراف على العمليات التي تنفذها الشبكة الخاصة بعمليات الرقابة على الاتصالات، مشيرةً إلى أن جهاز "الأمن الوقائي" الخاص بالميليشيات استخدم تسجيلات خاصة بالاتصالات في عمليات التحقيق التي تجري مع بعض المعتقلين السياسيين لدى الميليشيات، وأنه تم استخدام هذه التسجيلات دون أي إذن أو أمر من النيابة العامة.

وأشارت المصادر إلى أن بعض المحققين في الأمن القومي والسياسي ممن لا يزالون يمارسون عملهم فوجئوا بوجود تسجيلات لمكالمات بعض المعتقلين دون أي التزام بالإجراءات القانونية المتعلقة بذلك.

وتؤكد المصادر أن المحققين تواصلوا مع بعض المسؤولين في وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات حينها، وأن الأخيرين أخبروهم بعدم علمهم بتلك التسجيلات أو علمهم بكيفية حصول ما يسمى "الأمن الوقائي" للميليشيات الحوثية عليها وأن ذلك تم خارج إرادتهم وعلمهم.

وتعد وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات واحدة من أهم المؤسسات الحكومية التي سيطرت عليها ميليشيات الحوثي، وتستخدمها في عملية الحرب ضد خصومها السياسيين، وأيضاً في عملية الاستيلاء على إيراداتها الضخمة في دعم مقاتليها في الجبهات.