الفتح | وول ستريت جورنال: "فيس بوك" فشل فى الحفاظ على بيانات مستخدميه

وول ستريت جورنال: "فيس بوك" فشل فى الحفاظ على بيانات مستخدميه

كتــبه : هشام الشعراوي

أرشيفية
كشف تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" أن فيس بوك فشل فى مراقبة صانعى الأجهزة عن كثب بعد منحهم حق الوصول إلى البيانات الشخصية لمئات الملايين من الأشخاص، وفقًا لإفصاح سابق تم الإبلاغ عنه سابقًا للكونجرس فى الشهر الماضى.

تم رصد الرقابة الفاسدة على هذه الشراكات من قِبل مراقب الخصوصية المعتمد من الحكومة فى عام 2013، ولكن لم يتم الكشف عنه لمستخدمى فيس بوك، ومعظمهم لم يمنح الشركة صراحةً تصريحًا لمشاركة معلوماتهم، وقد تم الكشف عن تفاصيل تلك الممارسات الرقابية فى خطاب أرسله فيس بوك الشهر الماضى إلى السيناتور رون وايدن، الديمقراطى عن ولاية أوريجون، وهو من المدافعين عن الخصوصية وناقد متكرر لوسائل التواصل الاجتماعى.


فى الرسالة التى أتاح "وايدن" لصحيفة نيويورك تايمز النظر إليها، كتب فيس بوك أنه فى أوائل عام 2013، أنه دخل فى اتفاقيات مشاركة البيانات مع سبعة من منتجى الأجهزة لتوفير ما أسماه "تجربة فيس بوك"، والتى منحت عملاء تلك الشركات إمكانية الوصول إلى فيس بوك على هواتفهم، وتندرج هذه الشراكات والتى استمر بعضها حتى عام 2010 على الأقل، تحت مرسوم موافقة لجنة التجارة الفيدرالية التى تم إعدادها فى عام 2011 وتهدف إلى الإشراف على ممارسات الخصوصية الخاصة بالشركة.


وأنضم فيس بوك فى النهاية إلى العشرات من شراكات مشاركة البيانات المشابهة، والتى بدأت معظمها فى التراجع فى هذا الربيع بعد الكشف عن سماحه شركة كامبردج أناليتيكا، وهى شركة بيانات سياسية، بالحصول على المعلومات الشخصية لعشرات الملايين من الناس، واستخدمت الشركة بعض هذه المعلومات فى الجهود الرامية إلى مساعدة حملة الرئيس ترامب فى عام 2016.