الفتح | مقتل عنصرين من استخبارات الحرس الثوري في الأحواز

مقتل عنصرين من استخبارات الحرس الثوري في الأحواز

كتــبه : وكالات

أرشيفية

قُتل عنصران من استخبارات الحرس الثوري برصاص مسلحين من المقاومة الوطنية الأحوازية في جزيرة صلبوخ جنوب غرب الأحواز العاصمة فجر يوم أمس الاثنين.

وقالت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن المقاومة الوطنية الأحوازية قتلت عنصرين من الحرس الثوري في جزيرة صلبوخ التابعة لقضاء عبادان جنوب غرب الأحواز فجر يوم الاثنين 12 نوفمبر الجاري.

ونشرت الحركة مقطعاً مصوراً على حسابها في تويتر يظهر فيه لحظة إطلاق النار من قبل مسلحين في سيارة على دراجة نارية كان يستقلها القتيلان. وذكرت الحركة أن العنصرين قد شاركا سابقاً في صفوف قوات الحرس في سوريا.

واعترفت مواقع إخبارية فارسية بنبأ مقتل عنصرين من الحرس الثوري ونشرت صوراً لهما بزي عسكري وأخرى لجثتيهما.

ويأتي هجوم المقاومة الوطنية الأحوازية عقب يوم واحد من تنفيذ الاحتلال عملية إعدام جماعية طالت 22 ناشطاً أحوازياً بحسب مصادر حقوقية أحوازية.

وقال الإعلامي الأحوازي محمد حطاب إن هذه العملية جاءت رداً على عمليات الاعتقال العشوائية التي نفذتها استخبارات الحرس الثوري بعد عملية 22 سبتمر، مؤكداً أنه سيزداد زخم مثل هذه العمليات في الأيام المقبلة نتيجة همجية ووحشية دولة الاحتلال وأجهزتها الأمنية والعسكرية.