الفتح | "تعليم النواب": غياب مواد التربية وراء التفكك الأسري

"تعليم النواب": غياب مواد التربية وراء التفكك الأسري

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

قالت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إن العنف والتفكك الأسري سببهما هو غياب بعض الأمور التي كان يتم تدريسها في المدارس  والتي ترسخ قواعد المبادئ والأخلاق مثل التربية الدينية والوطنية، مشيرة إلى أن عملية  التربية داخل المدارس أصبحت شبه منعدمة خلال الفترة الحالية.


وأكدت "نصر"، في تصريح صحفي على أن عملية  التربية موجودة في خطة تطوير المنظومة التعليمية الجديدة التي من المقرر تطبيقها مع بدء العام الدراسي الجديد، موضحة أن الخطة تراعي تطبيق الأنشطة التي تعيد اكتساب المبادئ والهوية والنظام وذلك تم تطبيقه فعليًا بالمدارس اليابانية.


وتابعت "نصر" أن تنشئة الطفل على احترام الكبير والأم والأب منذ صغره هو العلاج الفعلي للقضاء على ظاهرة العنف والتفكك الأسري، قائلة:" الدين الإسلامي نص على كافة هذه المبادئ ولذلك لابد من تعليمها للأطفال في المدارس".


وأشارت عضو اللجنة، إلى أن البرلمان سيعمل على التأكيد على تدريس هذه المواد التي تعالج السلبيات والتأكيد على عودة دور المدرسة التربوي وإدخال هذه المواد على المراحل الدراسية التي لم يشملها التطوير الشامل لمنظومة التعليم الجديدة، إضافة إلى إشراك منظمات المجتمع المدني في تهيئة الأسر على تربية أبنائهم.