الفتح | شركات فرنسية تعلن خططها للتوسع فى مصر وضخ استثمارات جديدة

شركات فرنسية تعلن خططها للتوسع فى مصر وضخ استثمارات جديدة

كتــبه : أحمد سعيد

أرشيفية

أكدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار، أن مصر أطلقت برنامج إصلاح اقتصادى هدفه زيادة النمو وتحسين بيئة الاستثمار، لتكون جاذبة أكثر للمستثمرين، مشيرة إلى أن القطاع الخاص فى مصر له دور هام فى التنمية، والحكومة تعمل على توفير مناخ مناسب له للاستثمار.


وأوضحت نصر أن الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ترجمت قانون الاستثمار ولائحته التنفيذية إلى اللغة الفرنسية من أجل توضيح كل تفاصيله للمستثمرين الفرنسيين.


وكان عدد من الشركات الفرنسية من أعضاء مجلس مستشارى التجارة الخارجية الفرنسية، قد أعلنت زيادة استثماراتهم خلال لقائهم بالدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، بحضور السفير ستيفان روماتيه، سفير فرنسا لدى القاهرة، وفابيو جرازى، مدير الوكالة الفرنسية للتنمية بالقاهرة، والمهندس وليد شتا، رئيس مجلس مستشارى التجارة الخارجية الفرنسية بالقاهرة، وأعضاء من البعثة الاقتصادية الفرنسية، ومالك فواز، مستشار الوزيرة لشؤون الخريطة الاستثمارية، والسفير رضا بيبرس، رئيس القطاع الأوروبى بالوزارة، ونجلاء فتحى، مسؤول ملف فرنسا بقطاع الترويج بالهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة.


وشارك فى اللقاء "شركات شنايدر الكتريك، وسان جوبان، وكارفور، ولوريال وناوس، ومورتيمير هرفى واديسون، ومجموعة اوكسيلاين، وأورانج، وإير ليكويد، ودينتون ومجموعة بيل، ومجموعة سب، وسانوفى، وفينيتشي وبنك اكريدى اجريكول"، والذين أشادوا بالإصلاحات الاقتصادية فى مصر، مشيرين إلى أن مناخ الأعمال الحالى أصبح مناسبًا لجذب المزيد من الاستثمارات الفرنسية إلى مصر، والتى بلغت 4 مليارات دولار فى ظل وجود 160 شركة فرنسية، وساهمت فى توفير نحو 35 الف فرصة عمل فى مجالات الصناعة والسياحة والزراعة والاتصالات والنقل والبنية التحتية والخدمات المالية، إذ قامت شركات فرنسية بزيادة استثمارتها بنحو 200 مليون دولار خلال العام المالى 2017- 2018.


وأوضح السفير ستيفان روماتيه، السفير الفرنسى لدى القاهرة، أن فرنسا تعتزم ضخ المزيد من الاستثمارات فى مصر، مشيرًا إلى اهتمام الشركات الفرنسية بتوسيع نشاطها خلال المرحلة المقبلة.