الفتح | بعد هدوء حذر استمر لساعات… جولة جديدة من الغارات على مناطق في ريف إدلب الجنوبي

بعد هدوء حذر استمر لساعات… جولة جديدة من الغارات على مناطق في ريف إدلب الجنوبي

كتــبه : الفتح

أرشيفية

هزت انفجارات متتالية ريف إدلب الجنوبي، لتقطع سريان الهدوء في الهدنة سارية المفعول والمستمرة لليوم الـ 24 على التوالي، منذ بدء تطبيقها بعد توافق روسي – تركي.


ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً من قبل الطائرات الحربية طال مناطق في ريف إدلب الجنوبي، حيث طالت الغارات مناطق في محيط وأطراف بلدة الهبيط والقريبة من الحدود الإدارية مع محافظة حماة وأماكن أخرى في منطقة تل عاس، وذلك في تجدد للغارات لليوم الثاني على التوالي، بعد سلسلة ضربات جوية طالت أمس أماكن في بلدة التمانعة ومناطق أخرى من ريف إدلب الجنوبي، ومناطق في محيط وأطراف بلدة كفرزيتا ومنطقة وادي العنز، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً من قبل قوات النظام طال مناطق في بلدة الزيارة الواقعة في القطاع الشمالي الغربي من ريف حماة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وتأتي هذه الغارات في ثالث يوم من الاستهداف الجوية منذ الغارات الروسية التي طالت يوم الثلاثاء وقتلت 13 مدنياً بينهم 6 أطفال و4 مواطنات، في مثلث غرب إدلب – جبال اللاذقية الشمالية – سهل الغاب، وجرح أكثر من 30 آخرين من المدنيين.