الفتح | مستوطنون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة الاحتلال

مستوطنون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة الاحتلال

كتــبه : ناجح مصطفى

مستوطنون صهاينة

جدّدت مجموعات من المستوطنين الصهاينة اقتحاماتها الاستفزازية، صباح اليوم الخميس، للمسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسات مشددة ومعززة من قوات الاحتلال الخاصة، ونفذت جولات استعراضية ومشبوهة فى أرجائه.


وفي خطوة استفزازية، وانتهاك لحرمة وقدسية المكان، مزّق أحد المستوطنين قميصه وظهر "عاريا" خلال أدائه صلوات وشعائر تلمودية فى المسجد الأقصى المبارك.


وقال المنسق الاعلامي بدائرة الأوقاف الاسلامية فراس الدبس، لوكالة وفا الفلسطينية، أن "توتراً شديداً يسود المسجد الاقصى المبارك/الحرم القدسي الشريف هذه الأثناء في ظل الاقتحامات المستمرة من قبل المتطرفين اليهود وأدائهم الصلوات والطقوس التلمودية العلنية، والأناشيد الدينية داخل ساحات المسجد بحماية الشرطة والقوات الخاصة المدججة بالسلاح التي اقتحمت المسجد بأعداد كبيرة وحاولت الاعتداء على حراس المسجد والمصلين.

 

يذكر أن ما تسمى بـ"منظمات الهيكل" المزعوم وجّهت دعوات ونداءات مكثفة عبر مواقعها الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعى لأنصارها ولجمهور المستوطنين إلى المشاركة الواسعة في اقتحامات المسجد الاقصى المبارك تزامناً مع أعياد ومناسبات يهودية متعددة خلال الشهر الحالى.


وكان المتطرف يهودا غليك قاد اقتحاما للمسجد الأقصى يوم أمس وأدى طقوساً تلمودية صامتة، والتقط صورا تذكارية استفزازية قُبالة مسجد قبة الصخرة.