الفتح | الاحتلال الصهيوني يهدم منزلا فلسطينيا في سلوان

الاحتلال الصهيوني يهدم منزلا فلسطينيا في سلوان

كتــبه : وكالات

أرشيفية

هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال الصهيوني في مدينة القدس المحتلة، اليوم الأربعاء، منزلا في حي الصلعة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.


وقال مركز معلومات وادي حلوة بسلوان ببيان له ان قوات الاحتلال ضربت طوقا عسكريا محكما على محيط المنطقة، والمنزل الذي تعود ملكيته لعائلة أبو صوي، ومنعت اقتراب المواطنين من المكان، قبل أن تشرع بعملية الهدم.


وفي سياق متصل، قررت محكمة الاحتلال العليا خلال جلسة الالتماس اليوم الأربعاء، إخلاء وهدم قرية الخان الأحمر شرق مدينة القدس المحتلة، على أن يتم البدء بتنفيذه بعد أسبوع من اليوم.


وقال رئيس هيئة الجدار والاستيطان في السلطة الفلسطينية وليد عساف إن محكمة الالتماس التي قدمها محامو الهيئة، أعطت جيش الاحتلال صلاحية البدء بتنفيذ قرار هدم وإخلاء الخان الأحمر، مضيفا أن هناك قرارا بمنع المواطنين من العودة والسكن هناك مرة أخرى.


وأكد عساف" لا إجراءات قانونية يمكن اتخاذها في هذه الحالة، وكل ما نستطيع فعله هو التواجد الجماهيري في الخان الأحمر، لمنع عملية الهدم".


وأهاب بأبناء الشعب الفلسطيني بالتصدي لقرارات الاحتلال ومساندة الأهالي، والوقوف في وجه كل المخططات الرامية للاستيلاء على الأرض وتشريد الناس وتهجيرهم من أماكن سكنهم.وجرى تأجيل النظر في ملف الخان الأحمر وتجميد هدمه مرات عدة، بعد مساعٍ رسمية فلسطينية بوقف القرار من خلال محامين، ورفض عربي ودولي واسعين لهذه المحاولات، مطالبين بعدول سلطات الاحتلال عن قرارها "الجائر".


وشهدت المنطقة مواجهات متكررة بين قوات الاحتلال والأهالي والمتضامنين، تخللتها إصابات، واعتقالات، كما نصب الأهالي خيمة اعتصام دائمة في محيط القرية، في محاولة للتصدي لهذه الاعتداءات، وفي تأكيد على حقهم في التواجد بأرضهم.وتعد قرية الخان الأحمر من بين 45 قرية أخرى سيتم هدمها، وتشريد أكثر من 5 آلاف نسمة من سكانها، حيث سيؤدي هذا إلى عزل مدينة القدس، وتقسيم الضفة الغربية،