الفتح | أزمة تلوث مياه الشرب تثير غضب السكندريين..والمسئولين: المياه صالحة للشرب!

أزمة تلوث مياه الشرب تثير غضب السكندريين..والمسئولين: المياه صالحة للشرب!

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

الإسكندرية / عمرو إبراهيم


تفاقمت أزمة تلوث مياة الشرب بالإسكندرية التي أثارت غضب المواطنين حيث فوجئ أهالي مناطق المدينة بتعطل المحطات بغرب وشرق الإسكندرية التي أدت إلى الشلل التام على مدار ثلاث أيام متواصلة بجميع أنحاء المدينة، حيث أشتكى المواطنون من تلوثها ورائحتها الكريهة بل وإنخفاض منسوب ترعة المحمودية، وما بين شائعات سموم المياة وعدم جديتها يعيش المواطنين فترات عصيبة تتصاعد لأرتفاع نسبة الأمونيا بالمياه واللجوء للمياه المعدنية خوفاً على حياتهم وحياة ذويهم من الأمراض أو الوفاة.


تقول مريم وليد، إن المياة فجأة تغير لونها ورائحتها بل وجميع المنطقة أكدت ذلك وإننا ننفر منها وقمنا بتصويرها وإرسالها لشركة المياه والجهات المسئولة ولجئنا إلى المياة المعدنية أضمن على صحتنا، كما إستغل أصحاب المحال الأزمة وقاموا برفع سعر المياه المعدنية ثلاث أضعاف سعرها الأساسي وإن الأزمة مازالت قائمة ونطالب بتدخل المسئولين لحلها.


كما تقول سعاد الشامي، من العجمي، إن المياة تتغير لونها حتى إذا كانت من الفلتر المنقي للماء تتحول إلى ألوان أفتح ورئحتها كريهة، كما يتم قطعها لمدد تصل إلى 12 ساعة متواصلة ونتواصل مع المسئولين ولكن تضارب تصاريح المسئولين جعلنا لانتفهم مايستوجب علينا فعله فالأمور تزداد سوء وأصبحنا نعيش على المياه المعدنية، فلابد على المسئولين سرعة حل الأزمة والإعتراف بوجود مشكلة حقيقية يتوجب عليهم حلها.


من جهة أخرى أستقبلت المستشفى الأميري بالإسكندرية 4 حالات تسمم (م.ع) 27 سنة بمنطقة محرم بك و(م.م) 19 سنة  بمنطقة شرق و(أ.خ) 22 سنة بمنطقة سيدي بشر و(ع.ف) 8 سنوات بمنطقة الدخيلة والذين أكدوا ذويهم إنه وعقب تناولهم للمياه شعروا بألام ومن ثم تم نقلهم وعمل غسيل معوي وعمل محاضر وتحويلها للنيابة العامة والتي تحقق فيما يتعلق بالمياة وتلوثها من خلال متخصصين من وزارة الصحة من عدمه، وتم وضعهم تحت الملاحظة حتى إصدار التقارير النهائية.


بينما تقدمت إلهام المنشاوي، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل للحكومة  بإجراء تحقيق عاجل حول المتسبب في إثارة الذعر بين أهالي الإسكندرية وإنخفاض منسوب ترعة مياة الشرب وتأثيريها بالتالي على حياة المواطنين، حيث إن المياه قضية أمن قومي لاجدال فيها ولابد الحفاظ على صحة المواطنين حيث إنه قد أثر على مياه الشرب شريان الحياة ولابد من محاسبة المخطئين.


بدوره أكد المهندس أحمد جابر، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب بالإسكندرية، إن المياه آمنة تماماً على الصحة ولايوجد بها مشاكل صحية وإن مايتردد من أقوال ماهي إلا شائعات وإن المياه نظيفة وتخرج من محطات الإنتاج مطابقة للمواصفات القياسية، وإن إنخفاض مستوى المياه بترعة المحمودية بناء على مشروع محور المحمودية والتي تعمل الشركة جاهدة على تحويل المواسير إلى ترعة النوبارية مما أدى إلى إنخفاض المنسوب ولم تتمكن المحطات من العمل بكامل طاقتها مما نتج عنه من نقص في إنحاء المدينة.


وأفاد إنه وبالتعاون مع وزارة الري قد خصصت الشركة أرقام مباشرة للتعامل مع أي شكوى قد تحدث فوراً وإنه جاري العمل على رفع المنسوب وإعادة تشغيل المحطات بكامل طاقتها وإنه لايوجد أي نسب لتلوث وإنه لايوجد أي نسبة للأمونيا، حيث إنه وبمرافقة الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية تفقدنا محطات الشرب بمنطقة السيوف وغيرها للتأكد من صلاحيتها من عدمه والعمل على إنهاء الأزمة وتوصيل المياه بأسرع وقت حرصاً على سلامة المواطنين وتجهيز تنكات وسيارات مياه شرب لسد إحتياجات المواطن بالمناطق الأكثر ضرراً وسيتم علاج المشكلة بالقريب العاجل.