الفتح | "شكري": إرادتنا المشتركة تشكل قوة دفع رئيسية لتعزيز التعاون مع البرتغال

"شكري": إرادتنا المشتركة تشكل قوة دفع رئيسية لتعزيز التعاون مع البرتغال

كتــبه : ناجح مصطفى

سامح شكري وزير الخارجية

افتتح وزير الخارجية سامح شكري صباح اليوم الخميس، أعمال المنتدى المصري البرتغالي، بمشاركة وزير الخارجية البرلتغالي أوجوستو سانتوس سيلفا، والذي ينعقد علي هامش اجتماعات اللجنة المشتركة الأولي بين البلدين.

 

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية فى بيان صحفى، بأن الوزير شكرى افتتح المنتدى بإلقاء كلمة أكد خلالها على عمق العلاقات بين مصر والبرتغال، لا سيما في المجالين الاقتصادي والتجاري، مشيراً إلى أن الحكومتين تعملان من أجل تهيئة مناخ اقتصادي واستثماري جاذب لمجتمع الأعمال، لاسيما وأن  تيسير وتحسين الهيكل التشريعي المتعلق بتشجيع التجارة والاستثمار والنمو أمر أساسي في تعزيز العلاقات بين البلدين.


 وأضاف أبو زيد، بأن شكري تناول فى كلمته مسار الإصلاح الاقتصادي الذي تبنته الحكومة المصرية منذ عام 2014 بهدف تحقيق الانضباط المالي المطلوب، والتنمية المستدامة لضمان العدالة الاجتماعية، مبرزاً ما حققته خطة الإصلاح من نمو اقتصادي إيجابي بلغ 4.5٪ سنوياً.

 

وفي إطار تشجيع الاستثمار، أكد شكري على أن الحكومة المصرية قامت بسلسلة من التعديلات التشريعية التي تهدف إلى تسهيل الإجراءات والضمانات الاستثمارية، ووضع نظام مرن للترخيص وتخصيص الأراضي.

 

وأوضح أبو زيد، أن وزير الخارجية دعا في كلمته الشركات والأفراد للاستثمار في مصر في جميع قطاعات الإنتاج والخدمات، معرباً عن أمله في أن يفضي المنتدى إلى نتائج ملموسة لتعزيز التجارة والاستثمار تعكس الإرادة السياسية لكلا البلدين.