الفتح | مفتي الجمهورية: أفكار "سيد قطب" تدعو للعنف والصدام مع المجتمع

مفتي الجمهورية: أفكار "سيد قطب" تدعو للعنف والصدام مع المجتمع

كتــبه : أحمد عبد القوي

د. شوقي علام - مفتي مصر

أكد الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، أن خطر الأفكار المتطرفة ليس وليد اليوم، ولكنه ممتد منذ قديم الزمان، يظهر لفترة ثم يندثر، وقد بين ذلك الله سبحانه وتعالى فى القرآن الكريم فقال تعالى: (فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِى الْأَرْضِ)، فهذه سنة الله وحكمته.

 

وأكد المفتى خلال حلقة برنامج "من ماسبيرو" الذى يذاع كل خميس على القناة الأولى المصرية؛ أن الفهم الصحيح الوسطى للدين هو حصن الأمان أمام أى أفكار متطرفة، فحفظ الله لكتابه يستلزم حفظ المنهج الصحيح الذى يضع أوامره ونواهيه فى سياقها الصحيح وتفعيله على أرض الواقع بمنهجية علمية منضبطة.

  

وأوضح مفتى الجمهورية أن "سيد قطب" صدَّر فكرة "جاهلية المجتمع" واعتبر أن المجتمعات الآن قد عادت إلى الجاهلية ولا بد من عودتها مرة أخرى إلى الإسلام، وأنه لكى يحدث ذلك فلا بد من قوة فيما وصفهم بـ"فتية آمنوا بربهم" ليعيدوا الناس إلى المسار الصحيح على زعمه.

 

وأضاف أن أفكار سيد قطب هذه تؤكد حتمية الصراع مع المجتمع بجميع مكوناته سواء القوات الأمنية والعسكرية أو المجتمع المدنى لنشر تلك الأفكار، وبالتالى يصبح القتل والتدمير وأخذ الأموال داخلًا فى حيز الإباحة عنده من أجل إعادة الناس عن جاهليتهم.