الفتح | رئيس جمعية الإصلاح الزراعي يكشف لـ "الفتح" أسباب خطيرة عن نقص الأسمدة

رئيس جمعية الإصلاح الزراعي يكشف لـ "الفتح" أسباب خطيرة عن نقص الأسمدة

كتــبه : ناجح مصطفى

أسمدة زراعية

فجر مجدي الشراكي، رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعي، مفاجأة عن إحدى أسباب نقص الأسمدة وعدم تمكن الفلاح من الحصول على الحصة المقررة للمحصول الشتوي.


وقال "الشراكي"، في تصريح خاص لـ "الفتح"، إن وزارة الصناعة والاستثمار وراء الأزمة، لافتا إلى أن هذه الوزارات قامت بمجاملة رجال الأعمال وذلك بعدما قررت تخفيض "رسم تصدير إلى الخارج" أي إعطاء شهادة جودة من وزارة الزراعة من 500 جنيها إلى 50 جنيها فقط وهو ما شجع أصحاب الشركات على التصدير دون توريد الحصص المقررة والمطلوبة منهم إلى وزارة الزراعة.


وأشار رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعي، إلى أن خطوط إنتاج السماد في مصر بكافة الشركات تمثل 12 خطًا، وكل خط ينتج نحو 50 ألف طن وهى كميات كافية لتوريد المطلوب والتصدير أيضا.


وتابع، قائلاً: "طالبنا الحكومة مرارا وتكرار بالإطلاع على العقود المبرمة بين الشركات وبين هذه الوزارات ولم نلقى أي رد على الإطلاق حتى الآن".