الفتح | "ترامب" يجري اتصالا هاتفيا مع "بن زايد" ولي عهد أبوظبي

"ترامب" يجري اتصالا هاتفيا مع "بن زايد" ولي عهد أبوظبي

كتــبه : ناجح مصطفى

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

بحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مع ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، سبل تعزيز التعاون في جميع المجالات وعلى رأسها مكافحة الارهاب.

 

وقال البيت الأبيض في بيان له إن الرئيس الأمريكي أكد خلال اتصال بولي عهد أبوظبي التزام بلاده في مواصلة دعم جهود مكافحة الارهاب لاسيما تنظيم مايسمى بـ«داعش»، موضحا أن الاتصال تناول التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط وبذل جهود مشتركة لمعالجة النزاع في اليمن وأماكن أخرى في المنطقة.

 

ووفقا للبيان أبدى "بن زايد" تأييده لفكرة "ترامب" بإقامة مناطق آمنة في كل من سوريا واليمن.

 

وعلى الصعيد نفسه، ذكرت وكالة أنباء الإمارات في بيان، أن الشيخ محمد بن زايد شدد خلال الاتصال على أن التطرف والإرهاب لا دين لهما ولا هوية وأن الجماعات التي ترفع شعارات وإيديولوجيات زائفة هدفها إخفاء حقيقتها الإجرامية في بث الفوضى والدمار والخراب.

 

وأحاط الشيخ محمد بن زايد الرئيس الأمريكي برؤية دولة الإمارات تجاه التحديات الإقليمية الراهنة وتطلعها إلى تجاوز مرحلة الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة من خلال التعاون والجهود المشتركة وبما يخدم المصالح المتبادلة ويحقق السلم والاستقرار واستعادة الأمن فيها.

 

وثمن الشيخ محمد بن زايد تواصل الرئيس الأمريكي، مؤكدا أهمية تبادل وجهات النظر تجاه المشهد الاقليمي والدولي.

 

وبحث الجانبان عددا من القضايا والمستجدات في المنطقة ورؤية البلدين حول أهم الأفكار والمبادرات التي من شأنها الحد من التدهور الأمني والانساني في المنطقة.