الفتح | القاهرة تشارك فى أعمال المنتدى الإقليمى الثانى للاتحاد من أجل المتوسط

القاهرة تشارك فى أعمال المنتدى الإقليمى الثانى للاتحاد من أجل المتوسط

كتــبه : ناجح مصطفى

سامح شكري

شاركت مصر فى أعمال المنتدى الإقليمى الثانى للاتحاد من أجل المتوسط، الذى عٌقد بمدينة برشلونة الإسبانية يومى 23 و24 يناير الجارى بوفد رفيع المستوى، برئاسة السفير إيهاب نصر مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، وعضوية السفير خالد شمعة نائب مساعد وزير الخارجية للشراكة الأورومتوسطية.

 

وتناولت تلك الدورة من المنتدى، بحسب بيان صحفى لوزارة الخارجية، والتى عُقدت بعد مرور أربعة عشر شهراً على انعقاد دورته الأولى فى نوفمبر 2015، استعراض الأنشطة التى قام بها الاتحاد من أجل المتوسط، وتم إقرار خارطة طريق لعمل الاتحاد فى المرحلة المقبلة، وكذلك عقد المنتدى عدة جلسات على مدار اليومين، ناقش فيها دور الشباب فى تحقيق التنمية المستدامة بدول حوض البحر المتوسط، بحضور عدد كبير من الوزراء وكبار المسئولين بالدول الثلاثة والأربعين الأعضاء بالاتحاد.

 

وألقى مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية كلمة خلال الاجتماع الوزارى للمنتدى، تناول فيها رؤية مصر إزاء مختلف التحديات السياسية والاقتصادية والإنسانية التى تواجه دول المتوسط، وعلى رأسها البطالة والإرهاب والهجرة غير النظامية، واستعرض الجهود التى تقوم بها مصر على مختلف الأصعدة لإيجاد حلول للأزمات المتفاقمة فى محيطها الإقليمى، وعلى رأسها تسوية الصراع الفلسطينى-الإسرائيلى، وإنهاء النزاعات المسلحة فى سوريا وليبيا، وتجفيف منابع الإرهاب، مطالباً الجانب الأوروبى بتقديم المزيد من الدعم للجهود التنموية فى إقليم جنوب المتوسط وفتح الباب أمام الهجرة النظامية حتى يمكن تحقيق الاستفادة المثلى من الموارد البشرية الضخمة فى دولنا والارتقاء بمستوى الحوار والتعاون بين ضفتى المتوسط.

 

 وشدد مساعد وزير الخارجية على ضرورة مراعاة التوازن فى الأولويات بين ضفتىّ المتوسط فى إطار الملكية والمصالح المشتركة، والتركيز على التعاون للتعامل مع التحديات التى تجابه دول الاتحاد من أجل المتوسط، وأهمية النظر إلى تلك الشراكة من زاوية ما توفره من فرص لكلا الجانبين.