الفتح | "خير الله" يتقدم ببيان عاجل بإعفاء شمال سيناء من الضرائب ومصروفات الخدمات الحكومية

"خير الله" يتقدم ببيان عاجل بإعفاء شمال سيناء من الضرائب ومصروفات الخدمات الحكومية

كتــبه : علاء شحتو محمد

د. أحمد خليل - رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور

تقدم الدكتور أحمد خليل خير الله رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور، ببيان عاجل للدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، موجه للمهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، يطالب بإعفاء كل مناطق شمال سيناء أو على الأقل مناطق الحظر - باعتبارها مسرح عمليات عسكرية منذ عام 2013 - من كل أنواع الضرائب (العامة والمبيعات والعقارية) عن العامين الماضيين، وكذلك رسوم الغرفة التجارية ورسوم العلاج، وكذلك إعفاء الطلاب بالكامل من مصاريف الدراسة.

 

وقال خير الله فى البيان: إنه يكفى على أبناء هذه المناطق معاناتهم من نزوح وقتل وإصابات وتجريف مزارع وقطع طرق وأرزاق، مؤكدًا أن هذه الحصيلة لن تؤثر في ميزانية الدولة، فبعض الأنشطة أغلقت أبوابها لأنهم لا يستطيعون حتى دفع إيجار المحلات مع التضييق الأمني، لصعوبة حركة دخول وخروج البضائع، فضلاً عن منع العديد منها من الدخول.

 

واستطرد: "أهل سيناء  تحملوا الطوارئ والحظر والدم الذي نزف من أبنائها ليمتزج بدماء أبطالها في القوات المسلحة والشرطة، فوجب لهم تخفيف الآثار المترتبة علي كل هذا، وهذه هي عدالة القضية وكفى أهل سيناء في هذه المنطقة مايدفعونه من ضريبة الدم فلا يجوز دفع الضريبة مرتين.

 

وأشار رئيس برلمانية النور إلى أن الدولة بعد حرب 67 كانت تصرف لكل مواطن مهاجر من سيناء بدل تهجير، وللطلبة إعانات وبدل سكن وللموظفين بدل صمود، مع صرف رواتبهم كاملة بعلاواتها بتوكيلات شخصية موقعة من اتنين مشايخ، كما كانت ترسل الدولة لمواطنيها فى سيناء المحتلة عبر الصليب الأحمر إعانات فى شكل أقمشة ومواد تموينية وعند عودة السكان بعد انسحاب اسرائيل صرفت الدولة لكل موظف بدل نقل عفش وتعويض عن خسائر جميع المواطنين فى أموالهم.

 

وشدد خير الله على أن المعاناة داخل سيناء مؤلمة ودفاع أبناء سيناء عن وطنيتهم شتت انتباههم وأنساهم تركيز الجهد للمطالبة باقل حقوقهم، حقوق الانسان، حقوق المواطن في الحياة والحياة فقط، مؤكدًا أن أبناء سيناء كلهم ثقة في أن أجهزة الدولة المعنية بإدارة سيناء سترحب بالوقوف إلى جوار هذه المطالب القانونية والدستورية.