الفتح | توقيع اتفاقية مصرية صينية لافتتاح طريق الحرير

توقيع اتفاقية مصرية صينية لافتتاح طريق الحرير

كتــبه : أحمد سعيد

أرشيفية

التقى أحمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف التجارية، ونائب رئيس المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية CCPIT، وقيادات كبرى الشركات الصينية، لتوقيع اتفاقية لفتح آفاق تعاون بين دول طريق الحرير، لتكون عاملا فعالا في تنمية محور قناة السويس، ولينطلق هذا الطريق إلى إفريقيا من جانب ودول الاتحاد الأوروبي من جانب آخر.

 

وأكد الوكيل أن اللقاء ترجمة حقيقية لنتاج زيارات الرئيس، عبد الفتاح السيسي، لإدارة العجلة الاقتصادية، وكذلك الزيارات الاقتصادية المتبادلة بين البلدين، خلال الفترة الماضية، حيث تم توقيع اتفاقية مع رئيس CCPIT منذ أشهر قليلة، لتتماشى العلاقات الاقتصادية جنبًا إلى جنب مع العلاقات السياسية.

 

وأضاف أن مصر تفتح أبوابها للمستثمر الجاد من مختلف دول العالم، في العديد من القطاعات المستحدثة، والمشروعات الكبرى، من محور قناة السويس، وما سيتكامل معه من المركز العالمي للغلال والسلع الغذائية بدمياط، والمدينة التجارية العالمية بالبحر الأحمر، واستصلاح المليون ونصف فدان، وعشرات من مشاريع البنية التحتية في الكهرباء، والغاز، والمياه، والصرف الصحي، والطرق، والسكك الحديدية، والموانئ، والمطارات.

 

وأوضح أن مصر تسارع الزمن في خلق مناخ متميز وجاذب للاستثمار، انطلاقًا من تحرير لسعر العملة، وثورة تشريعية وإجرائية، متضمنة حزمة من التشريعات الاقتصادية الحديثة، وإصلاحات هيكلية، واقتصادية في إطار اتفاقيتنا مع صندوق النقد الدولي، وحوافز واضحة وشفافة في إطار قانون الاستثمار الجديد، وتفعيل دور القطاع الخاص في إطار شراكته في فرص استثمارية واعدة.

 

وتابع: "نتمتع الآن باستقرار سياسي وأمني حقيقي، كما نفذت مصر خارطة الطريق السياسية التي طرحتها بعد الثورة، حيث صدر الدستور الجديد، والذي توافق عليه الجميع، إضافة إلى رئيس منتخب من كافة أبناء مصر، وأخيرًا البرلمان كآخر خطوة في خارطة الطريق المقدمة، وبهذا اكتملت مؤسسات مصر الجديدة".