الفتح | سياسيون يرحبون بقرار توسيع العفو الرئاسي

سياسيون يرحبون بقرار توسيع العفو الرئاسي

كتــبه : ناجح مصطفى

مصلحة السجون

أشاد سياسيون وحقوقيون بقرار الرئيس السيسي بتوسيع العفو الرئاسي عن الشباب، ، مطالبين بالإفرج عن باقي المحبوسين ممن لم تتلوث أيديهم بالدماء او أعمال عنف والانتهاء من تعديل قانون التظاهر.

 

وأعلنت لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب خلال اجتماعها، اليوم الأحد، عن أن اللجنة تقدمت إلى رئاسة الجمهورية بكشف يضم 134 شابا من المحبوسين احتياطيا على ذمة قضايا، مؤكدة: "لن يتم الإعلان عنها إعلامياً حتى لا يتعشم بعض تلك الأسماء، ويصدموا إذا رفضت أسماءهم".

 

وفي هذا الصدد، رحب اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، بقرار الرئيس السيسي في توجيه لجنة العفو الرئاسى بالتوسع في الإفراج.

 

وقال "نور الدين"، في تصريح خاص لـ "الفتح"، إن هذا القرار دليل واضح على أن القيادة السياسية تستمع وتنصت للرأي الآخر.

 

وأشار مساعد وزير الداخلية الأسبق، إلى أن مؤيد للقرار والإفراج مع كل من لم يتورط في حرق أو هدم أو عنف ضد مؤسسات الدولة، مرحبا بالقرار وضم كل من عبر عن رأيه حتى في تظاهرات تيران وصنافير، مؤكدا أنه قرار إيجابي ويمنع السخط لدى الشباب.

 

من جانبه، أشاد أشرف عجلان، الناشط الحقوقي والمحامي الدولي، بقرار الرئيس السيسي في الإسراع بالإفراج عن المحبوسين، قائلاً: "جيد ومن شأنه رفع الظلم عن المحبوسين بدون وجه حق".

 

وطالب "عجلان"، في تصريح خاص لـ "الفتح"، بإعادة النظر في قانون التظاهر، والذي طالبت به كافة القوى السياسية بما فيهم المجلس القومي لحقوق الإنسان، لافتا إلى أن هناك أشخاصا كثيرة من حقها أن تخرج، ولابد من حل المشكلة من جذورها كي لا تتكرر مع آخرين.

 

وأكد الناشط الحقوقي، على أن يكون التعديل بما يتوافق مع نصوص الدستور، والذى نظم آلية التظاهر ومعاقبة من يستخم أية أعمال عنف قد تهدد السلم المجتمعي.