الفتح | "نيويورك تايمز" تنشر تحليل نسب التصويت: ترامب يحصد أصوات الأكبر سناً .. والشباب والجامعيون اختاروا كلينتون

"نيويورك تايمز" تنشر تحليل نسب التصويت: ترامب يحصد أصوات الأكبر سناً .. والشباب والجامعيون اختاروا كلينتون

كتــبه : أحمد الراوي

دونالد ترامب

نشرت جريدة "نيويورك تايمز" على موقعها الرسمي تحليلًا لنتائج الانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة الأمريكية، والتي أجريت أول أمس بين المرشح دونالد ترامب وهيلاري كلينتون.

وشمل التحليل إحصائيات توضح نسبة التصويت لكل من ترمب أو كلينتون من خلال الرجال والنساء والأطفال أو الجنس والعرق واللون وكان كالتالي:

حيث بلغت نسبة الذكور الذين صوتوا لترامب أكثر من هيلاري، والعكس بالنسبة للنساء مع الأخيرة، وأما بالنسبة للون، فأصحاب اللون أبيض صوتوا لترامب بنسبة 58%، مقارنة بهيلاري والذين صوتوا لها بنسبة 37%، وجاء العكس بالنسبة لأصحاب البشرة السمراء "السود والزنوج" حيث بلغت نسبة تصويتهم لكلينتون 88%، وترامب 8% فقط. فيما صوت اللاتين والأمريكان من أصول أسيوية لصالح هيلاري.




ولوحظ ارتفاع نسبة مؤيدي ترامب من الذين بلغت أعمارهم من 45 حتى 65 عامًا، فكانت أصواتهم لترامب بنسبة 53%، والعكس أيضا مع الشباب الذين صوتوا لهيلاري من عمر 18 عامًا حتى 29 عامًا فصوتوا لهيلاري بنسبة 55%.



كما شمل يضا التقرير أن ترامب حصل على أصوات الفئات الأقل تعلماً، بينما حصل هيلاري على أصوات خريجى الجامعات.

كما أظهر التقرير ارتفاع نسبة المصوتين من الشواز والمثليين لصالح هيلاري، بينما حصل ترامب على نسبة مرتفعة من سكان الريف والضواحى مقابل المدن الكبرى التى صوت أغلبها لصالح هيلاري.