الفتح | هؤلاء استفزوا الشعب بتصريحاتهم.. "الفتح" ترصد "غرائب الوزراء" وقت الأزمات!

هؤلاء استفزوا الشعب بتصريحاتهم.. "الفتح" ترصد "غرائب الوزراء" وقت الأزمات!

كتــبه : أحمد سعيد

الدكتور زكي بدر وزير التنمية المحلية والدكتور سعد الجيوشي وزير النقل السابق

تصاعدت وتيرة الانتقادت التي طالت المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء وحكومته، حتى وصل صداها إلى أروقة مجلس النواب ووسائل الإعلام، وبخاصة بعد فشل الحكومة في التصدي للأزمة الاقتصادية والأزمات التي تشهدها البلاد.


وعلى الرغم من حدة الانتقادات الموجهة للحكومة، إلا أن أداء الوزراء وتصريحاتهم يؤكدان أن هؤلاء الوزراء بعيدون إلى حد بعيد للغاية عن الواقع الذي يعيشه المواطن، فأزمة السيول التي شهدتها مدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر وتعامل الحكومة معها أدى إلى إيجاد حالة من الغضب الشعب والبرلماني تجاه الحكومة.


وكان تعقيب الدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية، تجاه أزمة السيول حلقة جديدة ضمن حلقات الأداء السيئ لوزراء شريف إسماعيل، حيث عقب "بدر" على الأزمة قائلا: "إيه يعني 20 أو 22 واحد ماتوا".


تصريحات وزير التنمية المحلية، أعادت إلى الأذهان مجموعة من التصريحات "الاستفزازية" لدى وزراء ومسئولين سابقين التي نرصد بعض منها في السطور التالية:


ونبدأ بتصريحات الدكتور سعد الجيوشي وزير النقل السابق، حين كان يشغل منصب رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري، فـ "الجيوشي" قال إن صيانة الطرق والكباري وإصلاحها يؤدي إلى ارتفاع نسب الحوادث بين السيارات، معتقدا أن إصلاح الطرق يجعلها أكثر جودة الأمر الذي سوف يؤدي إلى زيادة "السرعة العشوائية" لدى السائقين، على حد قوله.


الغريب في الأمر، أنه بدلا من محاسبة "الجيوشي" على تصريحاته هذه، فقد تم اختياره ليكون وزيرًا للنقل.


وفيما يخص النقل والمواصلات أيضا، فإن المهندس رزق على، رئيس مجلس إدارة هيئة النقل العام بالقاهرة، يرى أنه لا مشكلة تواجه الهيئة وأن المواطنين لا يشتكون من أي مصاعب، مشيرا إلى أنه نادرا ما يكون هناك راكب لا يجد مقعدا في الاتوبيس، قائلا:  "أنا رئيس هيئة النقل العام ونفسى أشوف راكب واقف".


أما في وزارة التموين والتجارة الداخلية، فإن الدكتور خالد حنفى – حين كان يرأس الوزارة – كان لا يرى مشكلة في أسعار السلع، نافيا أن تكون هناك أسعار مرتفعة، ولما تم مواجهته بارتفاع أسعار بعض الخضروات؛ عقب "حنفي" قائلا: "الطماطم طول عمرها مجنونة".


اللواء عاطف أيوب رئيس جهاز حماية المستهلك، عقب أيضا على ارتفاع أسعار بعض الخضروات قائلا: ”لو نزلت السوق و وجدت سعر البامية غالية متشتروهاش و كلوا بطاطس و لو سعر الطماطم غالية متشتروهاش و كلوا “صلصة”.


لم تكن التصريحات السابقة هي كل ما أدلى به المسئولون والوزراء، فالمستشار أحمد الزند وزير العدل السابق عقب على الأزمة الاقتصادية قائلًا: "المصري لو معاه فلوس يصرف 2000 جنيه في اليوم ولو مش معاه يقدر يعيش بـ2 أو 3 جنيه ولا تفرق معاه"


هذا عن المسئولين السابقين وتصريحاتهم تجاه الأزمات والمشاركات التي يواجهها المواطن، أما خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة الحالي، يرى أن مصر ليس بها أزمة بطالة حيث عقب على الأمر قائلا: "لدينا مشكلة فى مصر فالبيانات تقول يوجد 13% نسبة البطالة، إلا أن هذه بيانات غير حقيقية فنحن ليس لدينا بطالة فى مصر إطلاقا ولدينا وظائف كثيرة جدا لا يعمل الشباب بها".